الأربعاء - 17 يوليو 2024
الأربعاء - 17 يوليو 2024

«الموارد البشرية»: الأولوية لخريجي «تمكين» في الأيام المفتوحة للتوظيف

حددت وزارة الموارد البشرية والتوطين أولوية المشاركة في الأيام المفتوحة للتوظيف التي تنظمها مع شركائها لتسريع التوطين النوعي والتوظيف المباشر في القطاعات الاقتصادية المستهدفة للمواطنين والمواطنات من خريجي برنامج «تمكين». ويستهدف «تمكين» الذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع كليات التقنية العليا تدريب وتأهيل المواطنين والمواطنات الذين لا يتمكنون من اجتياز المقابلات الوظيفية خلال أيام التوظيف المفتوحة التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية التي تنظم عمل القطاعات الاقتصادية المستهدفة بمبادرة تسريع التوطين النوعي. وأوضحت وكيل الوزارة المساعد لتنمية الموارد البشرية بالإنابة فاطمة الحوطي، أنه يجري حالياً الاستعداد للبدء في تدريب وتأهيل الدفعة الثانية من المواطنين والمواطنات في برنامج تمكين بعد تخريج الدفعة الأولى التي ضمت نحو 148 باحثاً عن العمل على مستوى الدولة. وأشارت إلى أن البرنامج يأتي ضمن حزمة البرامج والمبادرات التي تبنتها الوزارة في إطار تطبيق خطتها الاستراتيجية المتعلقة بتطوير مهارات الباحثين عن العمل من المواطنين والمواطنات بما يسرّع توظيفهم في القطاع الخاص ويزيد تنافسيتهم الوظيفية لتمكينهم في هذه الوظائف. وقالت إن البرنامج ينفذ وفقاً لمنهجية تقوم على أساس تقييم المتدربين لتحديد احتياجاتهم التدريبية، وذلك بناء على اختبارات تستهدف معرفة مستوى اللغة الإنجليزية للمتدرب والمهارات الأساسية لتقنية المعلومات والمقياس النفسي للمهارات المهنية وهي من أبرز الأسباب التي تقف وراء عدم اجتياز الباحثين عن العمل للمقابلات الوظيفية. وأشارت الحوطي إلى إشراك المتدربين في برامج متخصصة وفقاً لاحتياجات كل متدرب لمدة ثلاثة أشهر حيث يمنح بعدها المتدرب شهادة إتمام متطلبات البرنامج التدريبي. وأوضحت أن خريجي الدفعة الأولى من برنامج تمكين ستتم إعادة دعوتهم للمشاركة في المقابلات الوظيفية التي ستُجرى خلال أيام التوظيف المفتوحة للتوظيف، والتي ستواصل الوزارة تنظيمها بالتعاون مع شركائها في القطاعات الاقتصادية المستهدفة بالتوطين النوعي. وتطرقت وكيل الوزارة المساعد إلى تخصيص بطاقات لخريجي البرنامج تخوّلهم الدخول السريع إلى المقابلات الوظيفية لتعزيز حصولهم على الوظيفة. إلى ذلك، انطلقت المرحلة الثانية من مبادرة تسريع التوطين النوعي خلال الفترة القليلة الماضية في القطاعات المالية والمصرفية والتأمين والتجزئة والسياحة، بالتعاون بين وزارة الموارد البشرية والتوطين وشركائها في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المنظمة لعمل هذه القطاعات.