الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

محمد بن زايد: الإمارات تبني جسوراً للتواصل وفق مبادئ التسامح والتعاون والانفتاح

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس وزراء جمهورية بلغاريا بويكو بوريسوف، في قصر الرئاسة بأبوظبي، أمس، تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. ورحّب سموه، خلال جلسة المحادثات، بزيارة رئيس الوزراء البلغاري إلى الدولة، معرباً عن تطلعه إلى إسهام هذه الزيارة في توسيع آفاق علاقات التعاون والعمل المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، بما يصب في مصلحة شعبيهما ويلبي تطلعاتهما. واستعرض الجانبان سبل تعزيز وتطوير التعاون الثنائي في الجوانب الاقتصادية والتجارية والاستثمارية في المجالات التعليمية والصناعية والسياحية والثقافية والزراعية، بما يعود بالخير على البلدين وشعبيهما، ويحقق مصالحهما المشتركة، إضافة إلى بحث عدد من القضايا والموضوعات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين وتبادلا الآراء بشأنها. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تمكنت بفضل الله عز وجل من أن تبني جسور التواصل مع مختلف الدول الصديقة، وفق مبادئ التسامح والتعاون والانفتاح تجاه الآخرين، وبما يؤدي إلى خدمة المصالح المشتركة. وأعرب سموه عن سعادته بتطور علاقات الصداقة مع جمهورية بلغاريا في العديد من المجالات الحيوية. من جانبه، أكد رئيس وزراء بلغاريا حرص بلاده على تعزيز تعاونها مع دولة الإمارات في المجالات كافة. وذكر «زيارتنا إلى دولة الإمارات تأتي في المقام الأول من منطلق حرصنا على تعزيز علاقات الصداقة بين البلدين». وقدّم بوريسوف دعوة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لزيارة بلغاريا، وقد قبلها سموه شاكراً، على أن يحدد موعداً لاحقاً لها. فيما قدّم سموه هدية لرئيس وزراء بلغاريا عبارة عن سجادة من إنتاج «مشروع الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد لإنتاج السجاد وتطوير الريف الأفغاني». وكان بوريسوف وصل أمس الأول في زيارة رسمية إلى الدولة تستغرق ثلاثة أيام.
#بلا_حدود