الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

نظر 568 قضية أسرية و260 قضية أحداث العام الماضي

نظرت نيابة الأسرة والأحداث في نيابة دبي العام الماضي في 568 قضية أسرة، مقارنة مع 537 قضية نظرتها النيابة العام الماضي. وأكد رئيس نيابة الأسرة والأحداث المحامي العام المستشار محمد رستم في مؤتمر صحافي أن مجموع قضايا الأحداث التي نظرتها النيابة في 2016 بلغت 260 قضية، في انخفاض ملحوظ عن عام 2015 الذي شهد 323 قضية، لافتاً إلى دور مبادرة «نبراس» التي أطلقتها النيابة، والمتمثلة بمحاضرات تعريفية وأنشطة موجهه لطلاب المدارس. وأكد رستم التوصل إلى الصلح في 35 ـ 40 في المئة من القضايا عن طريق الباحثات والمرشدات النفسيات والاجتماعيات. وأشار إلى أن النيابة تنتظر صدور قانون تشريعي للتقاضي عن بُعد، ذاكراً أن الفكرة جاءت بعد إنشاء غرفة الطفل للتحقيق بشكل ودي معه في القضايا الخاصة به، حيث يبلس القاضي نظارة الواقع الافتراضي الموصولة بغرفة الطفل، ويطلب من الباحثة الاجتماعية سؤال الطفل، لتجنيبه الحضور إلى قاعة المحكمة. ووصف رستم القضايا الأسرية بالأصعب والأكثر تعقيداً، لا سيما أن الأقارب في أحيان كثيرة يحاولون الانتقام بهذه القضايا، في حين أن حل القضايا بين من لا تربطهم صلة قرابة تكون أكثر يسراً في التراضي والصلح.
#بلا_حدود