الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

رصد حضانات بسلالم غير آمنة ومربيات ينظفن الحمامات

حررت بلدية دبي 2487 إنذاراً نتيجة مخالفات صحية بحق مؤسسات حكومية وخاصة في الإمارة، وذلك في الربع الأول من العام الجاري، بحسب رئيس قسم الرقابة الصحية في إدارة الصحة والسلامة العامة حافظ غلوم. وتصدرت الفنادق السياحية القائمة بواقع 682 إنذاراً، تلتها المساجد بـ 479 إنذاراً، مقابل 285 إنذاراً صحياً بحق مؤسسات تعليمية ما بين حضانات ومدارس حكومية وخاصة. وأكد غلوم رصد حضانات مكونة من طابقين تخلو من سور أو حاجز على جانب السلالم المؤدية إلى الطابق الثاني، ما يشكل خطراً على الأطفال أثناء صعودهم السلالم في حال الانزلاق، معتبراً إياها بين أخطر المخالفات المرصودة. وأشار إلى مخالفات أخرى تتعلق بعدم فصل الأطفال حسب العمر، أو عدم تخصيص موظف لتنظيف الحمامات، ما يضطر المربية التي تهتم بالأطفال وترعاهم إلى تولي هذه العملية. وأردف أن البلدية رصدت مخالفات تتعلق بعدم التزام المربيات بارتداء الزي الموحد، أو تقديم أطعمة غير صحية للأطفال، ومخالفات أخرى تتعلق بمعايير واشتراطات التهوية والتكييف داخل الحضانة وعدم إخضاعها لأعمال الصيانة الدورية. ولفت غلوم إلى ضبط مدارس خاصة تحتوي غرفاً غير نظامية في الساحات الخلفية للمبنى، لإسكان عمال المدرسة فيها، أو تحويلها إلى أماكن للتخزين، علاوة على ازدحام الطلبة داخل الصفوف وعدم الالتزام بالعدد القانوني داخل كل حلقة. وأبان رئيس قسم الرقابة الصحية أن ازدحام الصفوف يقلل نسبة غاز الأوكسجين، ما يؤدي إلى تلوث الهواء، ما يتسبب بضعف الاستيعاب لدى الطالب، ويصيبه بحالة من الكسل والخمول نتيجة ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة أيضاً. وشملت مخالفات المدارس تدني مستوى النظافة العامة، عدم وجود مظلات في الساحات، وعدم إجراء أعمال الصيانة الدورية، فضلاً عن عدم توافر اشتراطات الأمان في المختبرات المدرسية. ونفذ الفريق الميداني 3570 زيارة تفتيشية شملت 7082 مؤسسة خاصة وحكومية في الإمارة في الربع الأول من العام الجاري، حرروا فيها الإنذارات الصحية، بينما بلغت القيمة الإجمالية للغرامات 996 ألف درهم. في المقابل، تمحورت معظم مخالفات مراكز التدليك والاسترخاء حول تدني مستوى النظافة العامة، وعدم الالتزام بارتداء الزِّي الموحد، وعدم توافر بطاقات صحية لدى المدلكين.
#بلا_حدود