الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

فصل قسم الأعصاب عن الباطنية

تعتزم هيئة الصحة استحداث وحدات متخصصة للصرع، الصداع، الباركنسون والجلطات، بحيث تكون هذه العيادات مستقلة بتجهيزاتها وكوادرها التخصصية عن الأقسام الأخرى. وأوضح لـ «الرؤية» استشاري ورئيس قسم الأعصاب في مستشفى راشد الدكتور إبراهيم أبو بكر المدني أن الوحدات التخصصية الجديدة ستكون جزءاً من خطة مستقبلية لإنشاء مركز متكامل، يعالج أمراض الأعصاب، بالتعاون مع العيادات الخارجية والجراحين في الأقسام الأخرى. وذكر أن قسم الأعصاب الحالي يتبع لقسم الباطنية، وهو يتكون من جزءين كبيرين، الأول هو العيادات الخارجية التي يحال أغلب المرضى منها إلى الأطباء الاستشاريين، والقسم الثاني هو العيادات التخصصية والتي تعالج 500 إلى 600 حالة سنوياً. وأفاد المدني بأن القسم يعالج أمراض الجلطات، أمراض الصرع، تصلب الأعصاب اللويحي، مرض الرعاش (الباركنسون) وأمراض الصداع، الجلطات، تخطيط الأعصاب وخدمات العيادة التلفونية. ويعد قسم الأعصاب من أكبر الأقسام في الدولة، إذ يضم قرابة 25 موظفاً بين استشاريين ومتخصصين وممرضين وتقنيين، كما أنه يعتبر من أكبر وأهم الكوادر الطبية المتناسقة والخبيرة في القطاع الطبي خليجياً، بحسب رئيس قسم الأعصاب في مستشفى راشد. وأضاف أن القسم يستقبل سنوياً ما يقارب 11 ألف مريض، ويعد ثاني أكبر رقم بعد عيادة الكسور من حيث أعداد المراجعين في مستشفى راشد. وأفاد المدني بأن قسم أمراض الأعصاب يضم وحدة لتخطيط الأعصاب (فسيولوجي الأعصاب)، التي تقدم خدماتها لنحو 3000 مريض سنوياً، منوهاً بالخطة التنظيمية للمواعيد التي جعلت المريض لا ينتظر أكثر من يوم واحد للحصول على التشخيص ونتائج الفحوص، رغم العدد الكبير من المراجعين. وأشار إلى أن العيادة «التلفونية» في القسم تقدم الاستشارات الطبية عبر الاتصال الهاتفي للمرضى الذين يحتاجون فقط للأدوية من دون مراجعة القسم، لافتاً إلى أن هذه العيادة تسهم في عدم تضييع وقت المريض والطبيب على السواء، ما يساعد في تخصيص وقت أكبر للحالات الحرجة.
#بلا_حدود