الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

انطلاق مجالس وزارة الداخلية بعنوان أجيال تستأنف الحضارة

بدأت أمس مناشط المجالس الرمضانية لوزارة الداخلية، تحت عنوان «أجيال تستأنف الحضارة»، وبرعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وتُنظّم البادرة من قبل مكتب ثقافة احترام القانون في الوزارة بالتعاون مع مجلس شباب الإمارات على مستوى الدولة، ويتولى إداراتها إعلاميون محليون بالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني. وتناولت المجالس أولاً موضوع «التغيير الإيجابي»، حيث استعرض المشاركون أسس النهج الإماراتي الأصيل، الذي يستند إلى ترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار والمواطنة الإيجابية، لتحقيق المزيد من النجاحات. وقُسّم الموضوع الرئيس إلى أربعة محاور فرعية تصب في إثراء النقاش حول مفهوم «التغيير الإيجابي». وخُصّص المحور الأول لمفهوم التغيير والتطوير، بينما عُنون الثاني بــ «راية التغيير الإيجابي»، وتطرق الثالث إلى تجارب واقعية من الإمارات والعالم، في حين شمل المحور الرابع طرح توصيات تُرفع لمجلس محمد بن راشد الذكي. وأجمع المتحدثون في المجالس على أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ماضية في التحديث والتغيير الإيجابي المُستند إلى خطط علمية مدروسة، تستشرف المستقبل وتأخذ من الماضي عنواناً لأصالتها. وأكدوا أن المبادرات الريادية والأفكار المنتجة التي يطرحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تُشكّل مرجعية واضحة لجميع المواطنين، بفهمها عملية التطوير والتغيير المنشودين، السائرين فقط تجاه الإيجابية وتعزيز مسيرة التنمية الحضارية في الدولة.
#بلا_حدود