الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

انطلاق مجالس شهداء الخير في متحف الاتحاد

استضاف متحف الاتحاد في دبي مساء أمس باكورة مجالس شهداء الخير الرمضانية لأسر الشهداء والتي ينظمها مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي واللجنة العليا لعام الخير بحضور الوزراء وعدد من القيادات الوطنية. وتأتي مبادرة المجالس الرمضانية والتي تسهم في تنظيمها الأمانة العامة لمجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ضمن إطار مبادرات وأنشطة عام الخير وذلك في أعقاب اعتماد مجلس الوزراء أخيراً الاستراتيجية الوطنية لعام الخير برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في واحة الكرامة ـ أبوظبي. وتهدف مجالس شهداء الخير الرمضانية إلى تعزيز التواصل مع ذوي وأسر الشهداء وتسليط الضوء على القيم السامية التي جسدها الشهداء وأبناء الوطن بتضحياتهم لرفعة الوطن وصون مقدراته . واستضافت أولى مجالس شهداء الخير وبحضور مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس اللجنة العليا لعام الخير محمد بن عبدالله القرقاوي وذوي الشهداء. وذكر الشيخ خليفة بن طحنون أن مجالس شهداء الخير هي ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الاهتمام بأسر الشهداء وذويهم والوقوف بجانبهم فهي تهدف إلى تعزيز التواصل المباشر مع أسر شهداء الوطن للاحتفاء ببطولات أبنائهم. وأضاف «اليوم وفي أولى المجالس الرمضانية لأسر الشهداء يقف متحف الاتحاد شاهداً على وحدة وتلاحم المجتمع في التعبير عن الفخر والاعتزاز بتضحيات شهداء الوطن والوقوف إلى جانب أسرهم وذويهم كما كان شاهداً على اتحاد إمارات الدولة. بدوره استهل القرقاوي لقائه بأسر الشهداء بالتأكيد على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بأن يجري تكريس كافة المبادرات في عام الخير لشهداء الوطن وعائلاتهم . وأشار إلى أن مجالس شهداء الخير دليل على أن مجتمع الإمارات متماسك متلاحم ولديه دائماً روح الإصرار والفداء ويتحلى برؤية واضحة. وتابع «القيادة حمّلتنا رسالة إليكم تطلب فيها منكم أن تحملوا دائما مشاعر الفخر والاعتزاز لما قدمه أبناؤكم هكذا نكرمهم وهكذا تتواصل بين الناس مسيرة البذل والعطاء وتمضي الإمارات نحو المجد». وجال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان و محمد بن عبدالله القرقاوي وذوي الشهداء في مختلف مرافق وأقسام متحف الاتحاد، شملت جناح الحكام المؤسسين واستعرضوا الصور والأفلام والوثائق والمقتنيات التي تؤرخ مرحلة قيام الدولة.
#بلا_حدود