الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

250 ألفاً ضيوف جامع الشيخ زايد الكبير أول أسبوع رمضاني

استقبل جامع الشيخ زايد الكبير ضيوفه في أجواء روحانية خاصة، بعد إتمام جميع استعداداته الخدمية والميدانية، عبر توفير التسهيلات اللازمة ضمن مشروعي «ضيوفنا الصائمون» و«مصابيح رمضانية»، تحت شعار «مزون الخير»، الذي جاء تلبية لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2017 عاماً للخير. وبلغ عدد ضيوف الجامع نحو 257632 ألف صائم ومصلٍّ في الأسبوع الأول من شهر رمضان، منهم 201260 ألف صائم في مشروع «ضيوفنا الصائمون»، الذي يجري سنوياً عن روح المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، و56372 ألف مصلٍّ أدوا صلاة التراويح في الجامع في هذه الليالي المباركة، التي أحياها إماما الجامع إدريس أبكر ويحيى عيشان. بينما استقبل جامع الشيخ زايد في الفجيرة نحو 11178 مصلياً في الفترة ذاتها. ويعد مشروع رمضان «مزون الخير» من أكبر وأهم مشاريع المركز المدرجة ضمن خطته الاستراتيجية، حيث يتجاوز عدد القائمين على تنفيذه والإشراف عليه 550 شخصاً من 20 جهة من القطاعين العام والخاص. وشكلت فرق عمل مختلفة، إيماناً من المركز بأهمية تضافر الجهود لتحقيق الأهداف المرجوة. وجهز مركز جامع الشيخ زايد الكبير 12 خيمة إفطار مكيفة في الجامع، استعداداً لاستقبال أكثر من 27 ألف مفطر يومياً، في شهر رمضان المبارك، تقدم وجبات الإفطار لهم عن روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالتعاون مع نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي. كما وفرت إدارة المركز سيارات نقل كهربائية، لمساعدة كبار السن والعائلات وأصحاب الهمم على التنقل من جميع المواقف المخصصة للمفطرين والمصلين، بسهولة ويسر، إضافة إلى توفير نحو أكثر من ثلاثة آلاف مقعد للمصلين، وأكثر من مئة مقعد متحرك.
#بلا_حدود