الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

5 مرتكزات أساسية لتطوير المدارس الخاصة في دبي

حدد جهاز الرقابة المدرسية في دبي خمسة مرتكزات أساسية تسهم في حث المدارس الخاصة على التطوير، في مقدمتها ترسيخ رؤية مشتركة وتوجه استراتيجي موحد، إلى جانب التركيز على تحسين جودة عملية التعليم والتعلُّم. وشملت المرتكزات الاستثمار في توفير التطوير المهني لأعضاء الكادر، والاعتماد على عمليات تقويم ذاتي دقيقة وتقييمية تتحلى بأعلى مستويات الحيادية والمهنية، فضلاً عن التخطيط المنتظم للتطوير. من جهة أخرى، أظهرت نتائج الرقابة المدرسية للعام الدراسي 2016 ـ 2017 والمعتمدة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي وجود مَوَاطِن ضعف مشتركة بين قيادات المدارس متدنية الأداء. وتمثلت مَواطن الضعف في عدم وجود توجه استراتيجي مناسب للمدرسة، وعدم تطبيق مساءلة دقيقة لأعضاء الكادر عن جودة أدائهم، وضعف التركيز على تطوير عملية التعليم والتعلُّم. وأبان التقرير أن هذه العوامل تضع هذه المدارس أمام تحديات صعبة في جذب معلمين وقادة أكفاء قادرين على تحسين جودة الخدمات التعليمية فيها. وتعهدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي بتقديم الدعم لهذه المدارس الخاصة وحثها على معالجة مواطن الضعف للوصول إلى مستويات الجودة المطلوبة. وأوضحت النتائج أن فاعلية القيادات المدرسية من العوامل الرئيسة في تحقيق التطوير داخل مدارس دبي، مؤكدة قدرة جميع المدارس الخاصة في دبي على تحقيق التحسن المطلوب. ولفت التقرير إلى أن القيادة المدرسية عالية الجودة هي التي تنجح في جميع مراحل التطوير بترسيخ فهم مشترك لدى كادر المدرسة وطلبتها بأهداف المدرسة وطموحها وتوقعاتها. وأوضح أن القيادة المدرسية هي التي يقع على عاتقها مسؤولية تطوير جودة عملية التعليم والتعلُّم، إذ لا يقتصر جُل عملها على أداء مهمات ومسؤوليات إدارية وتنفيذية وحسب، بل يتعين على أعضاء الكادر الذين يتولون أدواراً قيادية ترسيخ رؤية واضحة لجودة التعليم والتعليم عبر التفاعل مع الطلبة ومعرفة وجهات نظرهم بإجراء استطلاعات دورية للطلبة وأولياء أمورهم، وتنظيم زيارات صفية منتظمة والتركيز على تدقيق أعمال الطلبة وتحليل بيانات أدائهم.
#بلا_حدود