السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

فحص 60 عينة في 5 أشهر

تضلل شركات المستهلكين بإدراج علامة «حلال» على منتجاتها، من دون الحصول على موافقة الجهات المختصة، ومنها بلدية دبي، مستغلة الإقبال الشديد على هذه المنتجات لزيادة المبيعات ومضاعفة الأرباح. وحذرت عبر «الرؤية» بلدية دبي الجمهور من الانسياق خلف الادعاءات غير الصحيحة والمضللة لبعض المنتجات الاستهلاكية، ومن ذلك الادعاء أن المنتج حلال. وأكدت رئيسة قسم سلامة المواد الاستهلاكية في بلدية دبي نسيم محمد رفيع عدم الموافقة على أي مستحضر تجميلي يحمل ادعاء «حلال»، لعدم تقديم ما يثبت صحة الادعاء. وبلغ عدد عينات مستحضرات التجميل والعناية الشخصية المسحوبة من السوق المحلي، لغرض التحليل المخبري منذ بداية 2017 حتى اليوم، قرابة 60 عينة، ولم يتبين فشل أي منها. وأضافت رفيع «أن البلدية تخالف الشركات التي تروّج لتلك الادعاءات، من دون الحصول على موافقة بلدية دبي، مع سحب المنتجات بشكل نهائي من السوق المحلي». وناشدت الجمهور توخي الحذر والتواصل مباشرة مع بلدية دبي عبر الرقم المجاني 800900 للاستفسار والتأكد من صحة ما تدعيه بعض المنتجات، لافتة إلى أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس هي الجهة المعنية بالمواصفة الإماراتية للمنتجات الحلال. وجزمت بأن بلدية دبي ليست الجهة المعنية بإصدار علامة الحلال الإماراتية، نافية تلقي طلبات لتسجيل أي منتج تجميلي يحمل علامة الحلال المعتمدة وفق المواصفة الإماراتية حتى اليوم. وحسب رئيسة قسم سلامة المواد الاستهلاكية في بلدية دبي، نفذ القسم أكثر من 780 زيارة تفتيشية العام الجاري، شملت العديد من المؤسسات ذات العلاقة في مختلف مناطق الإمارة. وتمثلت أبرز المخالفات المسجلة في تلك الجولات في تداول منتجات غير مسجلة في بلدية دبي، وعدم مطابقة البطاقة التعريفية للمنتجات لاشتراطات الصحة والسلامة، فضلاً عن وجود منتجات تالفة ومنتهية الصلاحية. ويتولى قسم سلامة المواد الاستهلاكية عملية تقييم ودراسة مستحضرات التجميل للتأكد من مطابقتها لاشتراطات الصحة والسلامة والمواصفات الفنية المعتمدة. وفي حال وجود ادعاءات تتعلق بكون المنتج حلالاً، تتحقق البلدية من الشهادات المرفقة ومن كون المنتج قد جرى تصنيعه وفق مواصفة الحلال المعتمدة، أي أنه مطابق لمواصفات السلامة ومتطلبات الشريعة بخلوه من المكونات المحرمة شرعاً. ويقدم مختبر دبي المركزي فحوصاً مخبرية تتعلق بالكشف عن وجود مشتقات الخنزير في مستحضرات التجميل، لا سيما مرطبات الشفاه، سواء أكانت تحمل ادعاء «حلال» أم لا، إذ من الممكن أن تدخل مركبات المنتج إلى الجسم عن طريق البلع. وناشدت رفيع الجمهور عدم الانسياق وراء الادعاءات الترويجية للمنتجات، أو الشائعات من دون التحقق من صحتها، والحرص الشديد عند شراء المنتجات عبر مواقع البيع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، والتأكد من مطابقة تلك المنتجات لاشتراطات الصحة والسلامة المعتمدة.
#بلا_حدود