الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

مسجد عبدالله الأعماش .. منارات تعلو بالإيمان

تجمع التصاميم الخارجية والداخلية لمسجد عبدالله الأعماش في رأس الخيمة بين الهندسة المعمارية المعاصرة، والتراث العمراني الإماراتي الأصيل، فضلاً عن العمارة الإسلامية الفائقة الجمال والضاربة الجذور في التاريخ. شُيد المسجد الذي يعتبر أحد أبرز المعالم الحضارية في مدينة الرمس، على نفقة أحد رجال الأعمال الإماراتيين عام 2013، في حين افتتح أمام المصلين في شهر رمضان العام الماضي. تبلغ مساحة المسجد 1050 متراً مربعاً، ويتسع لنحو 1200 مصلٍّ، في حين يحظى بموقع متميز في مدخل المدينة ليطل على الطريق العام الذي يربط المناطق الشمالية في رأس الخيمة، ذات الكثافة السكانية العالية من المواطنين. يعتمد المسجد المشيد من مواد صديقة للبيئة وخالية من المواد الكيماوية الضارة، تقنية «تدوير المياه»، المستخدمة في الوضوء، بهدف إعادة استعمالها في ري الأشجار والمزروعات والمسطحات الخضراء في نطاق المسجد. ويتميز كذلك بنظام إضاءة صديق للبيئة توفر استهلاك الطاقة، في حين من المقرر تسخير الطاقة الشمسية في مرحلة لاحقة. ويضم المسجد قاعة رئيسة للصلاة، ومصلى خاصاً بالنساء، وساحة خارجية، ومواقف للسيارات تتسع في المرحلة الأولى لنحو 300 سيارة، كما يشتمل على مواضئ داخلية وأخرى خارجية مكشوفة في الهواء الطلق. ويتضمن تصميم المسجد «البراجيل»، كما يشتمل في هندسته وتصميمه الخارجي على قبة واحدة كبيرة ومئذنتين.
#بلا_حدود