الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

تراويح لأصحاب الهمم

أطلقت دائرة الشؤون الإسلامية في الشارقة مبادرة رمضانية تستهدف «الصم والبكم» عبر ترجمة خطب الجمعة والمحاضرات والندوات، بعد صلاة التراويح في شهر رمضان. ويشارك يومياً العديد من المصلين من أصحاب الهمم إخوانهم المصلين، في فهم واستيعاب خطب الجمعة في مسجد أحمد بن حنبل ـ مدينة الشارقة. وأفادت «الرؤية» دائرة الشؤون الإسلامية بأن مبادرة مساجد صديقة للمعاقين تستهدف أصحاب الهمم وانطلقت قبل أعوام، إلا أنها تُفعَّل بشكل أكثر نشاطاً في رمضان، بهدف توفير بيئة تعارف بين الصم والبكم لتوعيتهم بتعاليم الإسلام. وتنسق دائرة الشؤون الإسلامية مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بغرض إيفاد منتسبي المدينة إلى المسجد، والاستفادة من مواضيع خطب الجمعة، وما فيها من تعاليم الدين الحنيف. وأشار مصدر في الدائرة إلى تزويد المساجد بدورات مياه مخصصة لأصحاب الهمم، وممرات ومواقف تذلل العقبات أمامهم لأداء عباداتهم بسهولة ويسر، فضلاً عن توفير مصاحف بلغة برايل للمكفوفين. من جهته، أكد عاصم الأحمدي، منتسب إلى مراكز الصم في الشارقة، الأهمية الكبيرة للغة الإشارة في تعاملاته اليومية، آملاً توسيع التجربة إلى الدوائر الحكومية والمدارس ومختلف مناحي الحياة. واعتبر أن نتائج ونجاح تجربة ترجمة خطبة الجمعة إلى لغة الإشارة في مسجد أحمد بن حنبل، والتي يحضرها ذوو همم من مختلف الجنسيات، تؤكد إمكانية توحيد لغة مشتركة بين الصم في كل دول العالم، حيث تشهد حتى اليوم اختلافاً بين دولة وأخرى.
#بلا_حدود