الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

«وطني الإمارات» تدرس نتائج أعمالها التطوعية الرمضانية

باشرت مؤسسة وطني الإمارات دراسة نتائج الأعمال التطوعية التي وضعت ضمن خطة عملها وبدأت تنفيذها في شهر رمضان الكريم تماشياً مع «عام الخير» وأشار مدير المؤسسة ضرار بالهول الفلاسي إلى التركيز على إعداد العمل التطوعي الميداني الذي يستقطب الشباب، مشدداً على ترسيخ ثقافة ارتباط رقي وازدهار أي مجتمع بمدى وعي أفراده. وأردف أن تجربة التعاون مع المدارس للاستفادة من الطلبة في أعمال التطوع الرمضانية ضمن «خيام الإفطار» أثبت إدراك ووعي الطلبة بقيم التطوع الوطنية، مشيراً إلى أهمية تكريس الشخص جهوده التطوعية لمساعدة الآخر لصالح المجتمع ورفع مستوى الخدمة فيه. وتطرق إلى حيوية وإيجابية الطلبة المشاركين في البرامج الرمضانية عبر ما يعززون من قيم التسامح والتماسك، موضحاً أنه دور وطني واجتماعي يجب إعطاء الفرصة للجميع من أجل المشاركة فيه. وأبان أن أهم عوامل نجاح العمل التطوعي الميداني تعريف الطالب المتطوع برسالة المؤسسة وأهدافها وأهمية أن يقدم العمل الذي يتماشى مع إمكاناته وتنفيذ الأعمال المكلف بها، فضلاً عن تحديد الوقت المطلوب من المتطوع وعدد ساعات العمل حتى لا يتعارض مع وقته والاهتمام بشرح الأعمال التي يكلف بها.
#بلا_حدود