الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

الداخلية: بحث سبل تجديد العطاء وتنمية الحس التطوعي

بحثت مجالس وزارة الداخلية، أمس الأول، سبُل تجديد العطاء وتنمية الحس التطوعي الذي يُميّز المجتمع الإماراتي، ويُشكّل جزءاً أساسياً من موروثه الحضاري. وقُسّم الموضوع إلى أربعة محاور فرعية تصب في إثراء النقاش حول مفهوم تجديد العطاء، إذ خُصّص القسم الأول من النقاشات حول عمل الخير والعطاء، بينما عُقد الثاني تحت عنوان «التنافس المعطاء». وشهد الثالث استعراض تجارب واقعية من الإمارات والعالم، تبنّت العطاء منهج حياة، وشمل القسم الرابع الخروج بتوصيات واقعية تُقدّم لمجلس محمد بن راشد الذكي، بغية اتخاذ اللازم. وأجمعت المتحدثات في مجالس الأمس على أن العطاء والعمل الخيري لهما أساسات صلبة في الدولة، فمنذ تأسيسها تتصدر الإمارات قائمة الدول التي تقدم المنح والعطاءات الخيّرة دون مقابل. وأشارت المتحدثات إلى البادرة الإنسانية العالمية «2017 عام الخير» والتي أُطلقت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. في السياق ذاته، استعرض مجلس شباب شرطة أبوظبي استعدادات فريق البحوث المكلف بالتجهيز للجلسة النقاشية، والمزمع عقدها في شهر يوليو المقبل، تحت عنوان «أصحاب الهمم». وتستهدف تبادل الآراء والخبرات الرامية إلى تطوير العمل المؤسسي في بيئة تزخر بنقاشاتٍ مثمرة. وتمحور المجلس الثاني حول آخر مستجدات المشاريع الرائدة، التي ستُطلق تباعاً وأبرزها تأهيل 70 قائداً شاباً، وجائزة شرطة أبوظبي للشباب، وأكبر حلقة شبابية.
#بلا_حدود