الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

مسجد أحمد بن حنبل .. تصاميم الحداثة بروح التراث

يعد مسجد أحمد بن حنبل أحد مساجد الشارقة التي تتسم بجماليات معمارية مستوحاة من العصور الإسلامية، متميزاً بكثرة استخدام الرخام بطريقة إبداعية غاية في الجمال والتميز. دُشن المسجد الواقع في منطقة الجزات التابعة لضاحية الرقة، بتاريخ 30 ديسمبر عام 1998، ممتداً على مساحة 10849.4 متر مربع. يستقبل المسجد المصلين من ثلاثة مداخل، هي المدخل الأمامي ومدخل مصلى النساء ومدخل المكتبة، يمثل المدخل الأمامي منها بوابة المسجد الأهم، لسهولة الوصول إلى قاعة الصلاة الرئيسة والخلفية. يتزين سقف المسجد بثلاث قباب، استُعملت في الكبرى منها الخرسانة المطعمة بالزجاج، بينما القبتان الباقيتان أصغر حجماً. تتسم واجهات المسجد الخارجية بالأقواس وأعمال الجبس التي تعطي انطباعاً عن الحضارة الإسلامية الممزوجة بالحداثة، وللجامع مئذنتان ترتفعان 61 متراً عن الأرض. يتضمن مسجد أحمد بن حنبل أول مكتبة في الشارقة خاصة بالنساء تفتح أبوابها من صلاة العصر إلى العشاء يومياً، تضم بين جنباتها مؤلفات في كل المجالات، من العلوم والدين والتاريخ والسيرة النبوية واللغة والأسرة والطفل والمجتمع. يوفر خدمات عدة مثل مواقف المصلين في كل الجهات وحلقات تحفيظ القرآن الكريم للرجال والنساء.
#بلا_حدود