الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

التربية: امتحان «إمسا» وراء تأخر نتائج طلبة ثانوية عامة

بحثت وزارة التربية والتعليم في اجتماع طارئ عقدته في دبي السبت مع مسؤولين عن الامتحانات ومديري نطاق وقيادات في الوزارة تداعيات تأخر نتائج طلبة في الثانوية العامة وسقوط بعضها من قوائم الناجحين أو الراسبين، فضلاً عن عدم وصولها إلى بعض الطلبة عبر القنوات المحددة. وأبلغ «الرؤية» مصدر مطلع في الوزارة أن سبب تأخر نتائج الامتحانات كل هذا الوقت عدم إخضاع ما يزيد على ألفي طالب في الصف الثاني عشر لامتحان «إمسا» الذي كان يفترض أن تضاف نتيجته لمجموع درجاتهم النهائي، وهو ما فاقم المشكلة وأخر النتيجة كل هذه المدة. وكان طلبة وأولياء أمور شكوا من عدم حصولهم على نتائج الثانوية العامة عبر الوسائل التي حددتها وزارة التربية والتعليم والمتمثلة في بوابة الطالب وولي الأمر، والبريد الإلكتروني، فضلاً عن الرسائل النصية المرسلة عبر الهواتف. وأكد الطلبة عجزهم التمام عن تلقي نتائجهم حتى مساء يوم السبت، ما دعاهم للتواصل المباشر مع الوزارة والمدارس التابعين لها من دون جدوى، مشيرين إلى عدم تلقيهم رسائل نصية أو إلكترونية تفيد بنجاحهم أو رسوبهم. في سياق متصل، خصصت وزارة التربية والتعليم عدداً من الخطوط الساخنة للرد على الطلبة الذين واجهوا تحديات في معرفة نتائجهم، داعية إياهم إلى مراجعة مدارسهم في تمام الساعة العاشرة من صباح الأحد للحصول عليها.
#بلا_حدود