الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

احذرن المطبخ بين العصر والمغرب

حذرت هيئة الصحة في دبي من زيادة حالات حروق السيدات في المطبخ قبيل الإفطار في شهر رمضان المبارك نتيجة التسرع عند تدارك الوقت، أو عدم إدارة المكان بشكل جيد، فضلاً عن عدم توفر الإسعافات الأولية المناسبة في المنازل أحياناً. وأفاد «الرؤية» مدير مركز الجلدية في صحة دبي الدكتور أنور الحمادي بأن نسبة الحروق التي تتعرض لها السيدات في المطبخ ارتفعت في رمضان الحالي مقارنة بالأشهر الأخرى من العام. كما تتلقى الهيئة الكثير من الرسائل والاستفسارات الهاتفية والإلكترونية حول هذه الظاهرة أثناء الشهر الفضيل. واستقبلت الهيئة، بحسب الحمادي، يومياً منذ بداية رمضان حالات حروق من الدرجة الأولى غالباً تعرضت لها السيدات أثناء الطبخ، وخاصة في الفترة بين العصر والمغرب، حيث يتسرعن تحت ضغط الوقت لإعداد الطعام قبل الآذان، فضلاً عما بسببه ازدحام المطبخ من توتر. وتراوح الحالات بين حروق في اليدين والوجه ناتجة عن زيوت القلي والمياه الساخنة، ويحرص أطباء الهيئة على معالجتها بطريقة لا تترك أي أثر أو ندوب بعد العلاج. في السياق ذاته، حذر الحمادي السيدات من اللجوء إلى العلاجات الشعبية لمعالجة الحروق كمعجون الأسنان ومعجون الطماطم.. ودعا مدير مركز الجلدية في صحة دبي إلى عدم التسرع قبل فترة الآذان، وعدم الاقتراب من زيوت القلي بشكل مبالغ به، أو لمس الأدوات الساخنة من دون عازل، فضلاً عن تخفيف الازدحام في المطبخ وإدارة عملية الطبخ بشكل منظم.
#بلا_حدود