الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

زفاف كاذب بدعوى علاج الاكتئاب

دعا خبراء ومتخصصون المصابات باكتئاب العنوسة إلى خوض تجربة قياس فستان الزفاف واختيار إطلالتهن المفترضة لليلة الزواج، بهدف تهدئة مشاعرهن الداخلية وإحداث توازن نفسي يمنحهن الشعور بالثقة والتفاؤل. وتتعمد فتيات تأخرن في الزواج إلى تنظيم حفلات وهمية تحاكي العرس الحقيقي الذي يحلمن به بغرض تجربة هذا الشعور والعيش معه ولو لفترة مؤقتة عله يصبح حقيقة، بحسب اعتقادهن. وأفادت خبيرة العلاج النفسي عزة أبو العلا بأن اختيار العانس فستان ليلة الزفاف يمنحها فرصة التماهي مع المشاعر الجميلة التي تبحث عنها أي أنثى وتتخيلها، معتبرة ارتداء فستان العرس في محال البيع خطوة أولى ضمن خطوات مركبة للعلاج. وأوضحت أن أغلبية الفتيات يعانين شبح العنوسة الذي انتشر بشكل كبير نتيجة كثرة متطلبات العروس التي تبحث عن رجل مثالي، أو عزوف الشباب عن الزواج لأسباب عدة، منها المغالاة في المهور والتكاليف. وأرجعت أبو العلا شعور الفتاة بالاكتئاب إلى إحساسها بعدم تحقيق هدفها في الزواج بعد أن تربت على أنه أهم هدف في حياتها، وهو ما يجعلها في حالة خجل وخوف مستمرين، ويصيبها بحالة من العزلة والانطواء، أو بنوبات من الانهيار العصبي والبكاء المستمر. من جهتها، كشفت لـ «الرؤية» صاحبة محل بيع إكسسوارات وفساتين زفاف في الشارقة لارا فادي أن كثيراً من الفتيات يقبلن على تجريب واختيار إطلالتهن للعرس على الرغم من عدم إقدامهن على الزواج. ولفتت إلى انتشار الظاهرة ولا سيما بين المراهقات وطالبات الجامعة اللائي يؤمنَّ بقوانين الجذب الكونية، إذ يتخيلن أن التفكير الإيجابي في موضوع ما يمكن أن يتحقق بعد الإحساس والتفكير فيه.
#بلا_حدود