الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

عمليات شرايين الدماغ بلا جراحة

يعتزم مستشفى جامعة الشارقة استحداث وحدة للجراحة الإشعاعية تستبدل العمليات الجراحية بتدخلات أقل ضرراً، ما يتيح للمستشفى الاستفادة من هذه التقنية في الإصابات الشريانية الدماغية الحادة التي تتطلب دقة في الجراحة. وأكد لـ «الرؤية» المدير الطبي ورئيس قسم الأطفال وحديثي الولادة في المستشفى حكم ياسين أن الوحدة العلاجية تعمل عبر توجيه الأشعة فقط لاستئصال المرض أو علاجه، مشيراً إلى تمكن المريض من استعادة نشاطه وصحته في زمن قياسي دون أي معاناة. وأوضح أن الأشعة التداخلية هي علاج طبي دقيق وحديث يُجرى عبر أساليب التصوير الطبي مثل الأشعة السينية أو المقطعية أو الرنين المغناطيسي، ويهدف إلى تقليل المخاطر التي يتعرض لها المرضى ويسهم في تحسن صحتهم بصورة أسرع. وحدد مميزات عمليات الأشعة التداخلية بأنها أقل ألماً وتنجز في يوم واحد فقط، حيث يغادر المريض في اليوم نفسه أو اليوم التالي، وتجري تحت تأثير المخدر الموضعي، ما يناسب الكثير من المرضى وبالذات كبار السن، كما أن المضاعفات قليلة جداً. واستشهد ياسين بالسكتة الدماغية التي تصيب كبار السن، إذ يمكن علاجها عبر توجيه الأشعة إلى منطقة الإصابة وتركيب دعامات دون الحاجة إلى عملية جراحية، لافتاً إلى الاكتفاء بفتحات صغيرة في الجسم يستطيع متخصص الأشعة التداخلية عبرها استخدام معدات طبية حديثة مثل القسطرة الطبية. ولفت إلى أن عمليات الأشعة التداخلية تستخدم في علاج كثير من الأمراض، مثل دوالي الساقين والأورام الليفية وعلاج مشاكل انسداد الشرايين. وحسب ياسين، تتضمن العمليات الجراحية التقليدية فتح شق في الجسم ليتمكن الجراح من رؤية المشكلة المرضية ومن ثم استئصالها أو معالجتها، بينما لا يحتاج الطبيب في عمليات الأشعة التداخلية إلى أي شق جراحي، إذ يمكنه رؤية المشكلة عبر التصوير الطبي ومن ثم التعامل معها بمعدات طبية حديثة.
#بلا_حدود