الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

إنجاز توسعة وتحديث مقصب أم القيوين

أنجزت بلدية أم القيوين توسعة وتحديث مقصب المدينة، وزيادة عدد القصابين والعمال لاستيعاب المترددين على السوق، خصوصاً في المناسبات الدينية والوطنية، إضافة إلى تخصيص استراحة للمتعاملين. وأفادت «الرؤية» البلدية بأنها تكثف من الحملات السرية والمفاجئة على أسواق المواشي لضبطها عبر أخذ عينات عشوائية من الأغنام والماعز والأبقار بهدف حماية الصحة العامة. وأكد رئيس قسم الصحة العامة في البلدية غانم علي سعيد وضع تسعيرة جبرية على النحر، تعادل 15 درهماً لرأس الغنم الواحد، و40 للعجل، فيما تسعيرة الجمل 60 درهماً، لافتاً إلى أن المقصب يعمل يومياً من الساعة 5:30 صباحاً حتى 6:30 مساء، من دون إجازات، بحضور الأطباء البيطريين الذين يفحصون الماشية قبل الذبح. وأردف أن تجديد وتوسيع المقصب قضى على شكوى الجمهور التي كانت محصورة في عدم استخدام الصرف الصحي والمياه، موضحاً أن المياه باتت متوافرة وبضغط أعلى مما كانت عليه في الأعوام السابقة، فضلاً عن تركيب السيراميك في الأرضية، وعمل حمالات جديدة خاصة باللحوم. وتوقّع غانم زيادة عدد الذبائح في النصف الثاني من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لافتاً إلى أن القسم جاهز لمراقبة الأسواق بصفة عامة. وأشار إلى وضع خطة كاملة للرقابة على المسالخ والأماكن المخصصة لبيع المواشي طوال أيام السنة، داعياً السكان إلى ضرورة إبلاغ البلدية عن أي تجاوز داخل المقصب. وأبان أن المقصب سيبدأ في استقبال الأضاحي من بعد صلاة العيد حتى الساعة السابعة مساء طوال ثلاثة أيام.
#بلا_حدود