الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

77 % من مهددات الصحـة بيدك

فريق «الرؤية» للاستطلاع شدّد أفراد مجتمع استطلاع «الرؤية» على ضرورة زيادة التوعية بأهمية الحفاظ على الصحة، والابتعاد عن كل ما يضرّ بها ويعرضها لانتكاسات على المدى الطويل أو المباشر، مانحين الأولوية لتحديد الأخطار المحيقة بصحتنا. وخرجت نتائج استطلاع «ما أخطر شيء على صحة الإنسان؟» بقائمة من ست إجابات، تتعلق أربع منها بالعادات والسلوك اليومي، وتشكل 77 في المئة، مقابل 23 في المئة لخطرين يرتبطان بعوامل أخرى عدا العادات الشخصية، وهما تلوث البيئة والهموم. وتصدر تدخين السجائر والشيشة الأخطار، وفق من شملهم الاستطلاع، بنسبة 36.8 في المئة، مبيّنين أن الانتشار الكبير لإدمان التبغ بأشكاله المختلفة بين أوساط الشباب والكبار على حدٍّ سواء يجعل منه مصدر خطر جدي على صحة المدخنين ومن يختلطون معهم من المدخنين السلبيين الذين لا ذنب لهم. ولفت 17.2 في المئة من المستطلَعين إلى خطر الهموم المعيشية والاجتماعية، وما تسببه من ضغط نفسي وقلق وتوتر وعصبية وتفكير سلبي، ما يرهق الصحة النفسية والجسدية لنسبة كبيرة من البشر على امتداد المعمورة هذه الأيام. من جهتهم، اعتبر 15.3 في المئة أن الغذاء غير الصحي العدو الأول للصحة، مستشهدين بالكثير من الدراسات الطبية التي تؤكد الأثر السلبي للوجبات السريعة والمشروبات الغازية والإفراط في تناول السكريات والملح، فضلاً عن قلة التغذية. إلا أن 13.8 في المئة ممن شملهم الاستطلاع حذّروا من خطورة إهمال الرياضة، وقلة الحركة، والكسل البدني على الصحة، لما يسببه من خمول وضعف في عضلات الجسم، ومنها القلب، ويُضعف المناعة ضد الأمراض. وتطرق 11.1 في المئة إلى خطورة اعتياد السهر المتواصل وساعات النوم القليلة على جسم الإنسان، الذي لا يجوز حرمانه من متطلبات الراحة الطبيعية، بينما أشار 5.8 في المئة إلى خطورة تلوث البيئة، والأدخنة التي باتت تملأ الهواء، وقلة المياه الصالحة للشرب.
#بلا_حدود