الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

الحالات الباردة تعطل الطوارئ

يعتزم مستشفى جامعة الشارقة تقليص فترة انتظار المرضى في قسم الطوارئ بحيث لا تتجاوز نصف ساعة. وأبلغ «الرؤية» المدير الطبي للمستشفى البروفيسور حكم ياسين أن المستشفى قرر إطلاق مبادرة تهدف إلى تحسين مستوى الخدمات المقدمة في قسم الطوارئ عبر خفض مدة الانتظار، وذلك بتطوير قسم الطوارئ وتحويل الحالات البسيطة إلى عيادة الطوارئ. وأضاف «نعكف حالياً على تحقيق هدف واحد، وهو ألا ينتظر المريض طويلاً بعد فحص الممرضة له، وذلك ويتطلب منا زيادة عدد الأطباء في قسم الطوارئ في الفترة المقبلة». وتطرق إلى أن وجود الحالات البسيطة «الباردة» في أقسام الطوارئ يسبب أزمة تكدس، ويربك الأطباء، ما يمكن أن يؤدي إلى وفاة من يستحق العلاج الفعلي، ما استلزم إيجاد خيار إحالتهم إلى عيادة الطوارئ، لافتاً إلى أن عدد أطباء الطوارئ بلغ حتى الآن 14 طبيباً. وأوضح ياسين أن نسبة كبيرة من مراجعي الطوارئ لا يصنفون ضمن الحالات الحرجة، ما يشكل عبئاً على طاقة الطوارئ، ويتسبب بتأخير دور الحالات المستعجلة. وأضاف أن عدم الانتباه أو التيقظ للحالات البسيطة وكشفها فور ورودها إلى المستشفى يفوّت العلاج على المريض الذي يكون بحاجة ماسة، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود مرضى تبدو إصابتهم بسيطة، إلا أن الإهمال يرفع من خطورة حالتهم. وذكر المدير الطبي لمستشفى جامعة الشارقة أن خبرة التعامل مع الحالات الواردة إلى القسم مكّنت الأطباء من الكشف مباشرة عن المريض الذي يتحايل بغية الحصول على العلاج السريع.
#بلا_حدود