الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الإسكان الطارئ يقدم 10 ملايين درهم في 6 أشهر

تعاملت إدارة الإسكان الطارئ والعاجل في دائرة الإسكان ـ الشارقة مع 301 من الطلبات في النصف الأول من العام الجاري، قاربت تكلفتها عشرة ملايين درهم. وأفاد رئيس الدائرة عضو المجلس التنفيذي في الشارقة خليفة مصبح الطنيجي بأن الدائرة تسعى جاهدة إلى تقديم كل ما يصب في المصلحة العامة، وإيجاد الحلول السريعة للحالات التي تحتاج إلى سكن طارئ. وأكد أن تكاليف الإسكان الطارئ بلغت تسعة ملايين و834 ألف درهم في الأشهر الستة الأولى من 2017، مشيراً إلى إقرار المساعدة الإيجارية بعد الأخذ في الاعتبار الحالة الاجتماعية وعدد المستفيدين، إضافة إلى قيمة الإيجارات، ومصدر دخل معيل الأسرة. بدوره، ذكر مدير إدارة الإسكان الطارئ سالم مخلوف النقبي أن شروط استحقاقات المساعدة تتمثل في أن يكون صاحب الطلب مواطناً يحمل قيد الإمارة، ويكون مسؤولاً عن إعالة أسرة، مع عدم قدرته على توفير مسكن صالح ودائم للسكن. وأضاف أن حالات منح المساعدة تقدَّم للمستفيد عند تعرض مسكن الأسرة لأضرار طارئة، تجعله غير صالح للسكن، وأن يكون المسكن آيلاً للسقوط ويشكل خطورة على قاطنيه. وجزم النقبي بأن إدارة الإسكان الطارئ تستمر بتلقي الطلبات ذات الصلة بالبيوت المتهالكة لإيجاد الحلول السريعة لقاطنيها عبر التواصل معهم ومتابعتهم للبدء بعمل اللازم.
#بلا_حدود