الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

التوصية بتبني مبادرات مبتكرة في مجال العمل التطوعي

أوصى ملتقى المرأة الإماراتية للتطوع بتبني مبادرات مبتكرة في مجال العمل التطوعي واستحداث الشراكات بين المؤسسات الحكومية والخاصة لإطلاق مبادرات مشتركة تسهم بشكل فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، إلى جانب التأكيد على أهمية تحمل القطاع الخاص مسؤولياته الاجتماعية تجاه المجتمع من خلال تبني مبادرات مجتمعية في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والبيئية والثقافية. وشدد الملتقى الذي اختتم جلساته في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على ضرورة التميز والابتكار في العمل التطوعي لتعزيز التنافسية المؤسسية والفردية والمحافظة على التوازن الاجتماعي لتحقيق التنمية المستدامة، إضافة إلى التأكيد على أهمية مواصلة عقد دورات تحصصية لبناء القدرات وإدارة المشاريع التطوعية، وتحفيز رجال الأعمال والمؤسسات والجهات المختلفة على العمل التطوعي بكل أشكاله إلى جانب المشاركة في مشاريع المسؤولية الاجتماعية. وأكد المشاركون أهمية ترسيخ ثقافة العمل التطوعي في مختلف فئات المجتمع وضرورة تعزيز الشراكة بين مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وغير الربحية لتبني مبادرات تطوعية ومجتمعية تفعل التلاحم الاجتماعي، مشددين على أهمية العمل التطوعي من منظور إسلامي ومنطلق اجتماعي واقتصادي يسهم في الارتقاء بالفرد والجماعة. وأشاروا إلى أهمية العمل التطوعي والتعريف بآثارة الإيجابية على التنمية الاقتصادية والمجتمعية كمحرك ثالث يسهم في الارتقاء بالفرد والمجتمع، وأهمية تضافر مختلف مؤسسات الدولة الحكومية لدعم برامج وانشطة العمل التطوعي وإدراجها ضمن خططها وبرامجها المتعددة. وطالب المشاركون بتفعيل دور المؤسسات في توجيه منتسبيها للمشاركة في الأعمال التطوعية، وأثنوا على الدور الذي يؤديه برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع من خدمات تطوعية في المجتمع الإماراتي ومساهمتها الفاعلة في الأعمال الخيرية ودعم هذا الدور وتطويره. وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي أهمية انعقاد هذا الملتقى كأحد مبادرات برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع، والذي يأتي ضمن سلسلة من الملتقيات سيتم تنظيمها بشكل دوري في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة محلياً ودولياً بهدف بناء قدرات المرأة وتأهيل قياديات يتولين إدارة المبادرات التطوعية والإنسانية.
#بلا_حدود