الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

الاستعانة بالخداع البصري لمضاعفة حجم الوجبات 200 %

يستعين بدناء بالمرايا المقعرة لخفض أوزانهم، وتقليل وجبات الطعام اليومية، بحسب نصائح مختصين في التغذية. وأوضح الاختصاصيون أن تناول الطعام أمام المرايا المقعرة يكبر حجم الوجبات والأشخاص 200 في المئة، ما يدفع بصاحب الوجبة إلى تناول كميات صغيرة جداً. وأكدت لـ «الرؤية» اختصاصية التغذية ريما عبد الجبار أن هذه الخدعة الطبية تساعد على الوقاية من أمراض الوزن الزائد والبدانة، حيث تظهر الوجبة بحجم أكبر وضعف شكلها الحقيقي مما يكفي لمنح الشعور بالشبع والامتلاء. وذكرت أن الفكرة بعد تطبيقها جاءت بنتائج فعالة حقيقية إذ قلت كمية الطعام التي اعتاد البدناء تناولها بنسبة 40 في المئة نظراً لإحساسهم الخاطئ بالشبع بسبب الحجم الكبير للوجبة. وتفصيلاً شرحت، أن الأكل أمام مرآة يضع ضوابط عقلية للمخ إذ يظن الشخص أنه تناول كمية كبيرة من الطعام وعلى العكس تماماً فإن الكمية أقل بكثير. وأشارت الجبار إلى أنه يمكن ابتكار تصميم ذكي وذلك بإلحاق طبق الطعام بمرآة تركب في زاوية الطبق تكبر الأكل الذي يوضع على الصحن ما يساعد الشخص على تقليل كمية الأكل التي اعتاد تناولها. في السياق ذاته، اعتبرت الاختصاصية النفسية عزة أبو العلا الفكرة طريقة ناجحة فعلاً، لا سيما أن الأكل أمام المرآة يجعل الإنسان يرى جسمه بحجم أكبر، ما ينعكس على طريقة أكله ويذكره بضرورة تخفيف الوزن. وطالبت بتعميم الفكرة في مطاعم الوجبات السريعة لمنح الراغبين في اتباع حمية غذائية شعوراً بأنهم تناولوا أكثر مما هو عليه في الواقع.
#بلا_حدود