الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

تقييم واختيار البحوث الفائزة في الإمارات للاستمطار

يعكف برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار في اجتماعه النهائي الذي انعقد اليوم ويستمر حتى الغد والمخصص لتقييم البحوث النهائية المقدمة في الدورة الثالثة على اختيار الفائزين بدورة العام الجاري. وسيكشف عن المشاريع الحاصلة على منحة البرنامج في حفل تكريم خاص ينظم ضمن مناشط أسبوع أبوظبي للاستدامة في يناير 2018. ويقدم برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار الذي أطلقته وزارة شؤون الرئاسة ويشرف عليه المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل منحة مالية بقيمة خمسة ملايين دولار تتشاركها ما يصل إلى خمسة مشاريع بحثية مبتكرة. وتنفذ عملية التقييم النهائي لجنة دولية متخصصة تتألف من 11 عضواً، إضافة إلى 16 خبيراً لن يكشف عن أسمائهم حرصاً على سرية المعلومات، وذلك بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في مجال تقييم الأبحاث العلمية. وذكر مدير المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الدكتور عبدالله المندوس أنه بالنظر إلى العدد الكبير من المشاركات التي تلقيناها لهذا العام وجودة البحوث التي ضمتها القائمة النهائية، فإن لجنة التقييم النهائي لبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار ستواجه مهمة صعبة في اختيار المرشحين النهائيين للفوز بمنحة الدورة الثالثة. وتحمل جميع المشاريع الطموحة التي تلقيناها هذا العام أفكاراً مبتكرة للنهوض بعلوم الاستمطار بصفته حلاً مستداماً يوفر المياه للدول التي تعاني نقص في المصادر الطبيعية المائية كالأمطار. ويشكل البرنامج منصة للتعاون الدولي الهادف إلى دعم الأبحاث العلمية والتقنية المبتكرة وهو ما يعزز مكانة دولة الإمارات كونها مركزاً للابتكار فيما يتعلق بالاستمطار، وتوفير حلول مبتكرة لقضية الأمن المائي.
#بلا_حدود