السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

التربية تعتمد آلية خاصة لتقييم الطلبة أصحاب الهمم

اعتمدت وزارة التربية والتعليم آلية خاصة لتقييم الطلبة أصحاب الهمم في المدارس الحكومية والخاصة، محددة عدداً من الموجهات العامة لعملية التقييم. ووفقاً للدليل التنفيذي لسياسة التقييم الصادر عن الوزارة، والذي حصلت «الرؤية» على نسخة منه، تضمنت الموجهات تشكيل لجنة خاصة في كل مدرسة أو نطاق لمتابعة تطبيق مواءمة التقييم وتنفيذه. وأشارت الوزارة إلى أن موجهات تطبيق التقييم التكويني موحدة لجميع فئات الطلبة، بينما يحدد لأصحاب الهمم مواءمة لبعض الإجراءات حسب نوع الإعاقة وشدتها. ودعت إلى تنفيذ التقييم وفق الخطة التربوية الفردية المعدة لكل طالب، وأن يكون التقييم حسب نوع الإعاقة ووفق قدرات الطالب، فضلاً عن تنفيذ البرنامج بالتزامن مع تقييم الطلبة العاديين، مشددة على ضرورة التزام المعلمين بضوابط التقييم المحددة في اعتبارات عملية التقييم ووفقاً لنوع الإعاقة. وأفادت الوزارة بأنه ينطبق على الطلبة أصحاب الهمم أحكام الاجتياز والترفيع الواردة في سياسة التقييم مع مراعاة أحكام القواعد العامة لبرامج التربية الخاصة. وذكرت أنه يسمح للطلبة أصحاب الهمم باستخدام المواد التي استخدمت في عمليات التقييم أثناء إجراءات التقييم، كالعدسات المكبرة والأجهزة والتقنيات المساعدة. وأجازت لهم أيضاً الاستعانة بمعلم بصفة كاتب أو قارئ إذا اقتضت الإعاقة ذلك، لافتة إلى تقييم الطالب خلال اليوم الدراسي في مادة واحدة، ويمنح وقتاً إضافياً في الاختبارات بواقع 15 دقيقة لكل ساعة من مدة الاختبار. وأكدت أهمية منح الطلبة أصحاب الهمم فترة راحة تبدأ من 5 إلى 15 دقيقة لكل ساعة من زمن الاختبار إذا اقتضت حالة الطالب لذلك، لافتة إلى أهمية جلوسهم بعيداً عن النوافذ والممرات منعاً للتشتت.
#بلا_حدود