الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

بذريعة الإعاقة .. أم تعرض ابنتها للخطر

أنقذت شرطة دبي حياة مراهقة من ذوي الهمم بعد أن تركتها والدتها داخل السيارة بمفردها وأقفلت أبوابها والنوافذ وذهبت بصحبة خادمتها لإجراء بعض الفحوصات الطبية. وذكر رئيس قسم الإنقاذ البري في شرطة دبي المقدم عبدالله بيشوه أن سرعة استجابة رجال الإنقاذ ساعدت في إنقاذ حياة المراهقة من الموت بعد أن تذرعت الأم بتركها داخل المركبة لصعوبة إنزالها بسبب إعاقتها. وورد بلاغ من مستشفى لطيفة يفيد بوجود مراهقة 14عاماً محتجزة في مركبة تحت حرارة الشمس المرتفعة وتظهر عليها علامات التعب والاختناق، وقد جرى رصدها من قبل رجال أمن المواقف في المستشفى. وتحركت على الفور دورية إلى مكان الحادث ليتبين لهم أن الفتاة لا تستطع الحركة وتستخدم كرسياً متحركاً، وبعد معاينة حالة الفتاة تقرر على الفور فتح باب المركبة باستخدام معدات الإنقاذ الخاصة، والتأكد من سلامة المراهقة وتقديم الإسعافات الأولية لها. وتواصلت الدورية مع الأم التي قدمت مع خادمتها مؤكدة أنها تركت ابنتها في المركبة لصعوبة إنزالها بسبب حالتها الصحية في حين جرت توعية الأم بخطورة ترك ابنتها لوحدها داخل السيارة مع إقفال الأبواب والنوافذ عليها.
#بلا_حدود