الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

ديسباسيتو .. فرحة لم تكتمل

أنقذت أغنية ديسباسيتو الشهيرة دولة بورتريكو من الإفلاس، بعد أن أنعشت قطاعها السياحي في فترة محدودة، ورفعت معدلات السياح 45 في المئة، ولكن الفرحة لم تكتمل إذ جاء إعصار ماريا وضرب الجزيرة بما لا تشتهي السفن وجرفت المياه معها كل آمال وأحلام سكان الجزيرة في النهوض إلى الأمام وتغيير الواقع الذي يعيشونه. وتفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي مع الحدث الكارثي الذي ضرب الجزيرة البورتريكية، لتنطلق هاشتاقات تحمل عناوين عدة تنصح سكان الجزيرة بتعليق «خرزات زرقاء» على أبواب منازلهم وتوزيع البخور من أعلى عبر طائرة على الجزيرة للحماية من عيون الناس. وأكد لـ «الرؤية» موظف في مكتب سياحي عصام عزالدين أن الاهتمام بالسياحة البورتريكية زاد بسبب المشاهد والمعالم السياحية التي ظهرت في الأغنية، كما ضم منظمو الرحلات السياحية في بورتوريكو إلى برامجهم رحلات لأماكن ظهرت في الفيديو. وأردف أن الصدمة المخيبة للآمال بعد الاهتمام العالمي ببورتريكو، واتجاه أنظار العالم إليها، تمثلت في أن الإعصار ضربها، وعادت منطقة تسعى للمساعدات لإنقاذ أهلها. وتسبب الإعصار بتدمير البنية التحتية والمنازل في الجزيرة، ما دفع بعض الشباب إلى نشر هاشتاقات ساخرة تؤكد أن الحسد هو السبب الرئيس في كل ذلك. ونصحت الهاشتاقات بتوخي الحذر وعدم إثارة ضجة فنية كبيرة على مستوى العالم تلفت أنظار الحساد.
#بلا_حدود