الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

التربية تحدد 4 مرتكزات للتقويم العام الدراسي الجاري

حددت وزارة التربية والتعليم أربعة مرتكزات تستند إليها عملية تطوير سياسة التقييم في العام الدراسي الجاري داخل المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري. وتصدرت تلك المرتكزات التغذية الراجعة من تطبيق سياسة التقييم عام 2016 ـ 2017، إضافة إلى مقترحات جلسات العصف الذهني التي أجريت في أبريل الماضي. وشملت المرتكزات القرار الوزاري رقم 361 لسنة 2017 الخاص بالخطة الدراسية في مدارس التعليم العام، إلى جانب القرار الوزاري رقم 589 لسنة 2017 ـ 2018 بشأن نظام التقويم والاختبارات للصفوف الدراسية من الأول وحتى الثاني عشر. وخصصت الوزارة أهدافاً لعملية التقييم، جاء في مقدمتها تعزيز تعلم الطلبة وتطورهم مع مرور الزمن، فضلاً عن قياس تمكّن الطلبة من المهارات والمعارف المشتقة من معايير التعلم. وشملت الأهداف تزويد جهات الاختصاص وصناع القرار التربوي بتغذية راجعة عن مستوى أداء الطلبة لتطوير مستوى التعلم، إلى جانب بناء البرامج العلاجية والإثرائية لتحسين مخرجات العملية التعليمية، بما يحقق مستويات متقدمة في نتائج الاختبارات الوطنية والدولية. وامتدت الأهداف لتشمل معرفة اتجاهات الطلبة والكشف عن ميولهم وقدراتهم، علاوة على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلبة عبر إيجاد مقاييس ومعايير موحدة للتعليم، وتجسيد الشراكة المجتمعية في عمليات التعلم والتقويم. وأشارت الوزارة إلى ضرورة أن تراعي عمليات التقييم الفروق الفردية بين الطلبة في قدراتهم وأنماط تعليمهم، وذلك بتوفير أنشطة التقييم التي تحدد مدى إنجاز كل طالب. وشددت على استمرار التقييم ليرافق كل مراحل عمليات التعليم والتعلم، إضافة إلى ارتباطه بمعايير ونواتج التعلم، وكذلك مناسبته للمرحلة العمرية وخصائصها النمائية.
#بلا_حدود