الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

استهداف خفض الوفيات المرورية دون 5 حالات لكل 100 ألف نسمة

يعتزم المجلس المروري الاتحادي خفض مؤشر الوفيات إلى أقل من خمسٍ لكل 100 ألف نسمة على مستوى الدولة، مع نهاية العام الجاري. وكشف رئيس مجلس المرور الاتحادي اللواء المستشار محمد سيف الزفين عن إعداد خطة استراتيجية حالياً، لتحديد الشوارع الخطيرة في مناطق الدولة، ودراسة كفاءة الشارع ونقاط التطوير. وتستهدف الخطة ضبط السرعات ومدى تناسبها مع الطرق وأنواع السيارات، ومستوى الحاجة إلى أجهزة رصد السرعة، فضلاً عن توفير أرصفة على اليمين. وأبان الزفين أنها تتمحور أيضاً حول تعداد السيارات يومياً على مدار الساعة، وتحديد الخدمة وفق مستويات A,B,C,D,E مضيفاً أن إجمالي الوفيات المرورية انخفض 25 في المئة، إلى 396 حالة منذ مطلع العام حتى 17 سبتمبر الماضي، مقابل 529 في الفترة ذاتها من السنة المنصرمة. وبلغ مؤشر وفيات الطريق 3.46 حالة لكل 100 ألف نسمة، مقارنة بـ 6.13 وفاة في العام الماضي. وذكر الزفين أن المرحلة الأولى من الدراسة شملت شارع مليحة في الشارقة، ولكنّ الحكم يظل مبكِّراً لأن الطريق لا يزال تحت أشغال التطوير. وأكد أن مجلس المرور الاتحادي يعمل على توحيد الحملات المرورية في الدولة، لافتاً إلى عقد اجتماعات تنسيقية مع قنصليات الدول الآسيوية بغية رفع الوعي المروري لدى الجاليات، وفق توجيهات القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري. وأوصى المجلس بتشكيل لجنة لتقييم القرار الوزاري حول زيادة المخالفات وقوانين الضبط المروري، حتى تُعرض النتائج بعد عام من التطبيق، داعياً إلى مواكبة التجارب الناجحة وتعميمها على مناطق الدولة كافة، وأبرزها تجربة النقاط البيضاء في دبي، وعدم تسجيل «الميني باص» للاستخدام في المدارس أو النقل البشري. وطالب «المروري الاتحادي» بزيارة مصابي الحوادث، وتعميم برنامج «كلنا شرطة» في الدولة، ما يُعزّز الشراكة الأمنية المجتمعية ومراقبة الطرق.
#بلا_حدود