الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

بديلاً عن الحبس .. سوار يرصد المحكومين بالمراقبة

أطلقت شرطة أبوظبي، بالتنسيق مع دائرة القضاء، نظام المراقبة الشرطية الإلكترونية، بديلاً عن الحبس قصير المدة للجنح البسيطة. ويُستخدم «السوار» الإلكتروني لتحديد النطاق الجغرافي، والأوقات والقواعد المفروضة على المشمولين بالمراقبة للوجود فيها أو الامتناع عنها، بناء على حيثيات الأحكام القضائية وقرارات النيابة. وأكد النائب العام لإمارة أبوظبي المستشار علي محمد البلوشي، حرص النيابة العامة على الاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة في الخدمات القضائية والأمنية، بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء. وأضاف أن المراقبة الشرطية باستخدام سوار التتبع تتميز بدقة البيانات حول مدى التزام المحكوم بالقيود المطبقة عليه قانوناً أثناء فترة المراقبة، ما يسهّل اتخاذ القرار وصولاً إلى تحقيق هدف المشرّع في منع إمكانية العود لارتكاب الجريمة. من جانبه، أفاد المدير العام لشرطة أبوظبي اللواء مكتوم الشريفي بأن هذه الخدمة توفر خيارات أكثر فاعلية في عملية الإصلاح والتأهيل وإعادة الإدماج المجتمعي للمحافظة على علاقات إيجابية للمحكومين.
#بلا_حدود