الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

ثقافة أوفلاين تعطل أونلاين الخدمات

يراجع متعاملون كاونترات الجهات الحكومية لإنجاز المعاملات بالطرق التقليدية على الرغم من إمكانية تلقيهم الخدمات أونلاين عبر القنوات الذكية لتلك الجهات. وأوضحت لـ «الرؤية» الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، أن هناك تحديين رئيسين لاستقطاب المزيد من أفراد الجمهور إلى الخدمات الذكية، يتمثلان في الاعتياد على ثقافة مراجعة المؤسسات، وعدم القدرة والإلمام بمراحل إنجاز المعاملات، مؤكدة العمل على إزالة هاذين التحديين في الفترة المقبلة بزيادة التوعية والإرشاد في حالات معينة. وأضافت أن نسبة استخدام الخدمات الذكية في الحكومة الاتحادية سجلت 69.17 في المئة بنهاية عام 2016، مشيرة إلى أن المستهدف في الوقت الحالي هو 82.91 في المئة، تحقيقاً لأهداف واستراتيجية حكومة الإمارات بإسعاد المتعاملين. وتعكف الهيئة على قياس نسبة استخدام الخدمات الإلكترونية في سياق مشروع رصد وقياس ممكّنات الحكومة الذكية، أحد مشاريع التمكين ضمن مبادرة الحكومة الذكية. ويعد الاستخدام أحد سبعة مؤشرات تتولى الهيئة رصدها وقياسها بصورة سنوية، وهي التحول الإلكتروني الذكي للخدمات الحكومية الاتحادية، والتزام الخدمات الحكومية بمعايير الجودة، وجودة المواقع الحكومية الإلكترونية. وتتضمن المؤشرات استخدام الخدمات الحكومية الإلكترونية/‏‏‏الذكية، ورضا المتعاملين عن الخدمات، والتوعية العامة عن الخدمات، إضافة إلى مؤشر الربط والتكامل. وأكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أن التوجيهات العليا للقيادة الرشيدة تقضي بالارتقاء بمستوى استخدام الخدمات الذكية عموماً ليتجاوز 80 في المئة، وهو ما تعمل عليه الجهات الحكومية جميعاً بروح من التنسيق والعمل الجماعي بإشراف الهيئة وبمتابعة حثيثة من مكتب رئاسة الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل. واستعرضت «الرؤية» خطط أهم الجهات الخدمية وتوافر خدماتها الإلكترونية، ووقفت على جهود وزارة الداخلية الرامية إلى تحويل جميع خدماتها إلى خدمات إلكترونية وذكية في انتهاء الدورة الاستراتيجية لوزارة الداخلية 2017 - 2021. وفي الوقت الذي حولت فيه الوزارة معظم خدماتها إلى ذكية بنسبة 100 في المئة، تعكف على دراسة بقية الخدمات غير القابلة للتحول في إطارها القانوني والإجرائي. وبلغ عدد المسجلين في تطبيق وزارة الداخلية من الأفراد ما يزيد على المليون حساب، خصوصاً أن التشريعات تفرض على الشركات استخدام البوابات الإلكترونية لاستخدام باقات الخدمات بصورة ميسرة ودقيقة. وتخطّى عدد المستفيدين من التطبيقات الذكية لوزارة الموارد البشرية والتوطين نصف مليون متعامل يستخدمون خمسة تطبيقات تشمل تطبيق الوزارة الرئيس «mohre»، وتطبيقات «آمن» و«سلامة» و«وجهني» و«أبشر». ونجحت وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج زايد للإسكان والهيئة الاتحادية للمواصلات في تحويل خدماتها إلى ذكية بنسبة 100 في المئة.
#بلا_حدود