الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

تعريف مؤسسات المجتمع المدني بجهود إعداد مسودة تقرير حقوق الإنسان

استعرض وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس اللجنة الدائمة لمتابعة التقرير الدوري الشامل لحقوق الإنسان الدكتور أنور بن محمد قرقاش السياسات والاستراتيجيات الوطنية التي تنفذها الدولة، ومنها استراتيجية تمكين وريادة المرأة 2015 - 2021 واستراتيجية تمكين الشباب، فضلاً عن البرنامج الوطني للتسامح. ونظمت أمانة اللجنة الدائمة لمتابعة التقرير الدوري الشامل لحقوق الإنسان في مكتب وزارة الخارجية والتعاون الدولي ـ دبي الخميس، لقاءً تشاورياً مفتوحاً مع مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني في الدولة. واستهدف اللقاء الذي ترأسه الدكتور أنور قرقاش التعريف بجهود الدولة في إعداد مسودة التقرير الثالث للاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان، والوقوف على سير تنفيذ التوصيات التي قبلتها الدولة أثناء جلسة مناقشتها لتقريرها الدوري الثاني في يونيو 2013. ويندرج اللقاء في إطار التشاور مع مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني في الدولة وتبادل وجهات النظر معهم بشأن مسودة التقرير وسير تنفيذ التوصيات. واستعرض قرقاش الجهود التي بذلتها الدولة والإنجازات التي حققتها على مدى الأربع سنوات الماضية في العديد من المجالات منها على سبيل المثال لا الحصر، تمكين المرأة وحقوق الطفل والحق في التعليم والصحة ومكافحة جرائم الاتجار بالبشر وحقوق العمالة واستيفاء الدولة لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان. وأكد أن هذه الإنجازات تحققت بفضل القيادة الرشيدة في الدولة ونتيجة لتضافر الجهود التي بذلتها الجهات الحكومية، وكذلك مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني .. مشيراً إلى دور المجتمع المدني وفعاليته في تعزيز وحماية حقوق الإنسان. من جهته، تطرق مستشار وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور عبدالرحيم يوسف العوضي عدداً من القوانين الاتحادية والمراسيم الاتحادية التي أصدرتها الدولة وإسهامها في تعزيز وحماية حقوق الإنسان. ولفت إلى المكانة التي تبوأتها دولة الإمارات في المؤشرات العالمية، وحلولها أولاً في مؤشر سيادة القانون في منطقة الشرق الأوسط 2016، ونيلها المركز الأول عربياً في مؤشر السعادة العالمي 2017.
#بلا_حدود