الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

صخب يهدد البر والبحر

تهدد الأنشطة الصاخبة والضوضاء والأعمال الإنشائية وبعض السلوكيات الشخصية التنوع البيولوجي البري والبحري. وحددت عبر «الرؤية» هيئة البيئة في أبوظبي 12 ضابطاً من الضوابط التنظيمية لمستخدمي منتزه القرم الوطني، بهدف الحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة وحماية التنوع البيولوجي البري والبحري في المنطقة. وتتضمن الضوابط، بحسب الهيئة، عدم جمع أو الإضرار بأي جسم حياً كان أو ميتاً بما فيها المتحجرات والنباتات والحيوانات والمرجان والأصداف والأسماك والصخور. وحذّرت الهيئة من إبحار القوارب الخاصة في المنطقة، كما يمنع أي قارب من التوقف في المنطقة أو ربط القارب في أي من أشجار القرم، فيما تحظر أيضاً ممارسة الرياضات البحرية باستخدام الدراجات المائية، وكذلك منع إشعال النار أو الشواء على الشاطئ. وتشمل الضوابط التنظيمية عدم تحريك أو إتلاف أي من الأشجار في المنطقة، فضلاً عن عدم ممارسة أي أنشطة صاخبة تحدث ضوضاء في المنتزه، كما يحظر رمي أي مخلفات في بحر القرم والتخلص منها في المكب المخصص للنفايات. وتمنع الهيئة الصيد في المنطقة للحفاظ على التنوع البيولوجي والثروة السمكية، ولا يسمح بأخذ أي عينات من المنطقة لأغراض بحثية إلا بتصريح مسبق من الهيئة. ويحظر إطعام أي من الحيوانات أو مطاردتها بما فيها السلاحف والأسماك والثعالب والزواحف، كما يرفض التخييم الترفيهي إلا عند الحصول على تصريح من الهيئة للتخييم في الأماكن المخصصة.
#بلا_حدود