الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

تفعيل الدوائر الجزائية الخضراء للفصل في قضايا البيئة

دخلت «الدوائر الجزائية الخضراء» المختصة بالفصل في القضايا والمخالفات المتعلقة بالبيئة حيز التفعيل، وذلك بدعم من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء. وأصبحت الدوائر الجزائية الخضراء التي أُنشئت بالتنسيق بين هيئة البيئة ـ أبوظبي ودائرة القضاء مطلباً أساسياً لتعزيز الجهود المبذولة لحماية البيئة وصحة الإنسان من الأفعال المضرة بالبيئة، وذلك عبر التأكيد على الالتزام بتطبيق القوانين والتشريعات البيئية المحلية والاتحادية. ويندرج استحداث الدوائر في إطار سعي الهيئة لتعزيز دورها التنظيمي والرقابي بما يضمن الحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي، وذلك عبر إنشاء ثلاث دوائر جزائية متخصصة في القضايا البيئية في كل من مدينة أبوظبي، والعين والظفرة لتختص في النظر بالجرائم المتعلقة بالبيئة. وحققت جهود الهيئة ومبادراتها التوعوية و«حملات التفتيش الذكية» تحسناً ملموساً في مدى التزام المنشآت بشروط التراخيص البيئية والذي ارتفع من 20 في المئة إلى 60 في المئة منذ إنشاء الدوائر الجزائية الخضراء عام 2013. وأكدت الأمينة العامة لهيئة البيئة - أبوظبي رزان خليفة المبارك امتلاك الهيئة حالياً أدوات وأنظمة إلكترونية ذكية تمكنها من إجراء عمليات التفتيش البيئي للتأكد من مدى التزام وامتثال المنشآت بالشروط البيئية. وأوضحت أن استراتيجية الهيئة المؤسسية ستركز في السنوات المقبلة على تقييم ممارساتها الحالية في المجالات البيئية المختلفة وتحديد الفجوات والتحديات لضمان إيجاد إطار تشريعي شامل يعزز الامتثال والإنفاذ البيئي، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.
#بلا_حدود