الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الوطني الاتحادي يطالب بتعديل قانون إجازة مرافق المريض

طالب المجلس الوطني الاتحادي في جلسته الرابعة من دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر برئاسة رئيسة المجلس الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، اليوم الأربعاء، الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بتعديل قانون الموارد البشرية حول إجازة مرافق المريض، وعدم تحديد مدة معينة لإجازة المرافق من الدرجتين الأولى والثانية، مراعاة للظروف الإنسانية للموظف. وأكد الأعضاء أثناء مناقشة موضوع «سياسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية» أهمية وجود قاعدة بيانات واضحة ومتكاملة لتعزيز نسب التوطين في الوزارات والجهات والهيئات الاتحادية كافة، وتحديد الاحتياجات الوظيفية والشواغر لدى الجهات الحكومية، لأنها تحدد السياسات في المستقبل، ولأن عدم وجود قاعدة البيانات ينعكس سلباً على مستقبل الخريجين المواطنين. وزاد الأعضاء أن بعض الجهات تشارك في معارض التوظيف من أجل الظهور الإعلامي فقط، مستفسرين عن آلية متابعة المؤسسات الحكومية للتأكد من احتياجاتها قبل مشاركتها في المعارض وتقييمها بعد المشاركة في المعارض. واستفسروا عن أسباب ارتفاع نسبة استقالات المواطنين في العمل، خصوصاً في التخصصات الفنية، متسائلين عن خطط الهيئة في توظيف آلاف الخريجين والتخطيط المستقبلي للوظائف وربطها بأعداد الخريجين، وكذلك عن تحديد عقد العمل كل ثلاث سنوات وتجديده، وما قد يتبعه من فصل الموظف في بعض الأحيان. وأشار أعضاء المجلس الوطني الاتحادي إلى وجود خطأ تشريعي لساعة الرضاعة للموظفة المرضعة في تعديلات قانون الموارد البشرية، حيث منح التعديل للأم ساعتي رضاعة لمدة أربعة أشهر من تاريخ الوضع، في حين أن القانون القديم منحها حق ساعتين للرضاعة مدة أربعة أشهر بعد انتهاء إجازة الوضع.
#بلا_حدود