الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

6500 عملية جراحة سمنة في الإمارات سنوياً

أجرت المستشفيات الحكومية والخاصة في الدولة نحو 6500 عملية جراحات السمنة في سنة واحدة شملت مختلف الأعمار باستثناء الأطفال وفقاً لأحدث الأرقام المسجلة في جمعية جراحي السمنة. وكشف الأمين العام لجمعية جراحي السمنة في الإمارات، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الخليجي الخامس لجراحة السمنة الدكتور باسم الخفاجي أن المستشفيات الحكومية في الدولة تستخدم أحدث الطرق العالمية المستخدمة في علاجات السمنة ومنها جراحة المنظار الفموي الذي بدأ مستشفى راشد باستخدامه. وذكر الخفاجي في المؤتمر الخليجي الخامس لجراحة السمنة والذي انطلقت مناشطه في دبي، أن الطريقة أعطت نتائج إيجابية خصوصاً في حالات السمنة التي تتراوح كتلة الجسم فيها بين 25 ـ 32، إضافة لبعض مضاعفات السمنة. وأضاف أن مستشفى القاسمي في الشارقة أدخل منذ ستة أشهر الروبوت الآلي لعمليات جراحة السمنة، ما يعني أن المستشفيات الحكومية مواكبة لأحدث الأجهزة والأدوية العالمية بما فيها بالون المعدة الذي يستخدم لعلاج السمنة غير المفرطة. بدوره، أكد استشاري جراحة السمنة رئيس جمعية الإمارات لجراحة السمنة رئيس المؤتمر الدكتور علي خماس أن المؤتمر ناقش أحدث التقنيات العالمية المستخدمة، مثل تصغير المعدة عن طريق المنظار الفموي إضافة إلى استخدامات الكبسولة الذكية، أو ما يعرف بـ «بالون المعدة» للتخلص من الوزن الزائد إضافة لاستعراض آخر المستجدات العالمية في هذا المجال. وأعلن خماس عن إطلاق فرع للمنظمة العالمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا ريجين)، وذلك لأول مرة منذ إنشاء المنظمة العالمية، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تعتبر على درجة من الأهمية لأطباء جراحة السمنة في المنطقة لأنها ستتيح لهم تبادل المعلومات والتجارب الناجحة وتعزيز وتطوير مهارات الأطباء العاملين في هذا المجال.
#بلا_حدود