الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

تكريس مكانة لغة الضاد في الدورة الـ 5 من مبادرة #بالعربي

عقدت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مؤتمراً صحافياً للإعلان عن تفاصيل مبادرة «بالعربي» في دورتها الخامسة، والتي تطلقها المؤسسة لتكريس مكانة اللغة العربية بين لغات العالم. واستعرض المؤتمر أجندة الدورة الخامسة، والتي تستهدف مشاركة وتفاعل فئات المجتمع كافة، كما سلّط المؤتمر الضوء على المناشط التي ستشهدها دول العالم ضمن المبادرة. وتتضمن أجندة «بالعربي» أنشطة حافلة، منها «نادي بالعربي»، و«بلغتي العربية أعبِّر» إلى جانب البرنامج الإذاعي «بالعربي» ومبادرة «فرسان بالعربي»، والتي يتوجه جميعها إلى طلبة المدارس. وأفادت «الرؤية» وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام جميلة المهيري أن مبادرة نادي بالعربي تعنى بطلبة المدارس الحكومية والخاصة، مؤكدة أن كل طالب على أرض الدولة يستطيع أن يصل إلى هذه المؤسسة وتلقّي الدعم الذي يحتاج إليه، سواء كان في الخطابة، الشعر، كتابة القصة، وغيرها. وأوضحت أن المناهج الجديدة في وزارة التربية في التعليم الحكومي والخاص، تُركز على القراءة كأسلوب وطريقة للوصول إلى الطالب. أما بالنسبة إلى أفراد المجتمع، فقد أُعدت مبادرات «فصحاء العرب»، وحلقات نقاشية إلكترونية، مع ورش عمل لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها. وتتجه «بالعربي» في دورتها الحالية إلى الدول الشقيقة والصديقة، لتشمل كلاً من الكويت والبحرين ومصر، إضافة إلى كوريا الجنوبية، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة ودول أخرى.
#بلا_حدود