الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

أدنوك توسّع شراكاتها الاستراتيجية مع الشركات الصينية

بحث وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها الدكتور سلطان أحمد الجابر، خلال زيارته للعاصمة الصينية بكين، في سلسلة اجتماعات مع قادة كبريات الشركات الصينية العاملة في مجالات النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات، فرص توسعة نطاق الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات في مختلف المجالات. وأكد الجابر أن التعاون مع الصين في مجال الطاقة يمثل جانباً مهماً في العلاقات الاستراتيجية بين الإمارات والصين، التي تعد أكبر مستورد للنفط في العالم، وأحد أهم أسواق النمو الرئيسة لإنتاج أدنوك من النفط الخام والمنتجات المكررة والبتروكيماويات. وشملت لقاءات الجابر كبار المسؤولين التنفيذيين لكل من شركة وانهوا، ومؤسسة البترول الوطنية الصينية والمؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري، كما اجتمع مع ممثلي بنك التنمية الصيني، ونائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح الصيني. واستعرض الجابر خلال الاجتماعات خطط أدنوك لتطوير مصادر جديدة لإنتاج النفط والغاز وتوسعة أعمالها في مجال التكرير والبتروكيماويات، والتي تهدف لمضاعفة طاقتها الإنتاجية من البتروكيماويات ثلاث مرات لتصل إلى 14.4 مليون طن سنوياً بحلول عام 2025. وتركز أدنوك على التوسع في أسواق الصين وآسيا، حيث تشير التوقعات إلى أن الطلب على المنتجات البتروكيماوية والبلاستيكية، والتي تشمل بعض المكونات البلاستيكية الخفيفة المستخدمة في صناعة السيارات، والأنابيب ومواد العزل، سيتضاعف في آسيا بحلول عام 2040. وتعد الصين أكبر سوق لصادرات بروج، حيث تقوم بروج بتصدير 1.2 مليون طن سنوياً من منتجاتها من البولي أوليفينات إلى الصين، أي ما يعادل ثلث مبيعاتها في جميع أنحاء العالم.
#بلا_حدود