الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

الحساني: عمل اتحاد الكرة يرتكز على العشوائية والفوضى

أعرب المدير الفني للفريق الرديف في نادي بني ياس جمال الحساني عن حزنه لعدم تأهل المنتخب الأول إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018. وذهب الحساني إلى أن العاطفة والمجاملات والتدخلات في العمل هي المشاكل الرئيسة المؤثرة على المنتخب الأول والكرة الإماراتية. ولفت إلى أنه لا يوجد تقييم منظم وممنهج، بل يرتكز العمل على العشوائية والفوضى، مطالباً بتغيير العقليات وتحديثها بشكل يواكب تطور كرة القدم، «العقلية قديمة ولا يوجد تقييم لعمل اتحاد الكرة، وبكل صراحة كل من يتواجد في الاتحاد يعمل لمصلحة ناديه». وأضاف:«مشكلتنا ان أهدافنا غير واقعية، بعد الخروج من التصفيات تخرج تصريحات بالتركيز على كأس آسيا، وبعد الفشل في آسيا سنسمع بالمنافسة في التأهل لكأس العالم، وذلك لأن أهدافنا ليست واقعية لغياب التقييم والتحليل». وأشار المدير الفني للفريق الرديف في نادي بني ياس إلى أن فترة الغياب أصبحت طويلة جداً بعد تواجد الأبيض في مونديال 1990، «لم ينجح أي مدرب سواء أكان أجنبياً أم مواطناً، ورؤساء الاتحادات لم يفلحوا أيضاً، والأمر الواضح للعيان أن المشكلة أكبر من النواحي الفنية، فالمعضلة تكمن في غياب الخطط والاستراتيجيات وعدم التخطيط». وأردف: «مع كل تغيير يتم تبديل الكوادر الموجودة في الاتحاد، وبالتالي تتغير الخطط كل فترة، وهذا ليس بأمر جيد، بل يجب أن تكون الخطط ثابتة ويتغير الأفراد فقط، مع تقنينها لكل عصر وزمان». ورأى الحساني أن أسباب الخروج كثيرة، والجماهير الإماراتية ملت هذا التخبط الواضح، ونطمح لأن نبكي مرة واحدة فرحاً، إلا أننا دائماً نبكي حزناً للأسف».
#بلا_حدود