الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

إعلان حالة الطوارئ في تشيلي وسط احتجاجات

أعلن الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا حالة الطوارئ في العاصمة سانتياغو في وقت متأخر من مساء الجمعة، في الوقت الذي يكافح فيه رجال الإطفاء حرائق في العديد من محطات المترو، وسط احتجاجات على زيادة ثمن أجرة الركوب.

وفي خطاب تليفزيوني، قال بينيرا إنه قرر إعلان حالة الطوارئ في مقاطعتين ومنطقتين بالعاصمة سانتياغو بعد "هجمات خطيرة ومتكررة" ضد مترو سانيتاغو، والأمن العام للمواطنين وسلامتهم وضد الملكيات الخاصة والعامة.

وجاءت هذه الخطوة بعد نشر رجال الإطفاء في خمس محطات مترو على الأقل في العاصمة التي يقطنها أكثر من 7 ملايين شخص، وفقاً لوزارة الداخلية.


وأظهر مقطع فيديو نشرته الوزارة في وقت متأخر من يوم الجمعة تضرر المصاعد وانبعاث ألسنة اللهب من داخل محطة "كامنج" بوسط العاصمة. وأعلن مترو سانتياغو عن إغلاق الشبكة كلها حتى يوم الاثنين على أقرب تقدير من أجل تقييم الضرر الذي لحق بها.

وقالت الشبكة على موقع تويتر إنها اضطرت إلى وقف العمل نظراً لأن "أعمال الشغب والدمار" التي لحقت بها كانت بالغة لدرجة أنها لا تستطيع ضمان الحد الأدنى من متطلبات الأمان للعاملين والركاب.

وكان المحتجون يتظاهرون طوال الأسبوع ضد زيادة أجرة وسائل النقل، حسب ما أفادت صحيفة "لا تيرسيرا".

ودان الرئيس بينيرا في كلمة لإذاعة "أراديو اجريكالتشرا" في وقت سابق الدمار الذي لحق بمحطات المترو ووصفه بأنه "عمل تخريبي".

وأضاف "يحق لنا جميعاً التعبير عن آرائنا ولكن بدون تدمير".
#بلا_حدود