الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

محمد بن زايد وسعود المعلا يشهدان محاضرة «أعمال مبتكرة للحفاظ على الكائنات الحية»

رضا البواردي ـ أبوظبي

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين المحاضرة التي استضافها مجلس البطين أمس بعنوان «أعمال إنسانية مبتكرة للحفاظ على الكائنات الحية»، والتي ألقتها الأمينة العامة لهيئة البيئة - أبوظبي رزان خليفة المبارك.

وحضر المحاضرة إلى جانب سموهما، سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح وعدد من الشيوخ والسفراء وكبار الشخصيات.


وأشادت الأمينة العامة لهيئة البيئة - أبوظبي بالدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للمحافظة على الحياة الطبيعية وحماية النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض.


وأضافت «نحن في الإمارات نصنع فارقاً ملموساً للحفاظ على حياة النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض ليس على المستوى المحلي بل على الصعيد العالمي»، مشيرة إلى أن ذلك يعد ترجمة لفكر ورؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وسلطت المبارك الضوء على المبادرات الاستثنائية لـ «صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية»، مشيرة إلى أنه أسهم في المحافظة على أكثر من 1200 نوع من الكائنات الحية المهددة بالانقراض في 170 دولة حول العالم، فيما ارتفع إجمالي قيمة المنح التي قدمها منذ تأسيسه إلى 60 مليون درهم.

وتطرقت المبارك إلى جهود دولة الإمارات في مجال حماية البيئة وأهمية جهود المحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض، مضيفة «إن دولة الإمارات اتخذت العديد من الخطوات من بينها تأسيس هيئة البيئة ـ أبوظبي والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ومستشفى الصقور وبرنامج إطلاق الصقور ونادي صقاري الإمارات وتربية المها العربي وإطلاقه وإعادة توطين المها الأفريقي في جمهورية تشاد، وغيرها، ومن هذا المنطلق تم إنشاء صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية».

وأضافت أن القاطرة التي توفر للصندوق الموارد اللازمة عبارة عن وقف جارٍ استثماره في الأسهم والسندات والعملات وصناديق التحوط ومشاريع التمويل متناهية الصغر، موضحة أن ريع هذا الوقف يبلغ نحو 1.5 مليون دولار سنوياً ويذهب بالكامل لدعم مشاريع المحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض.

وعرضت رزان خليفة المبارك قصصاً إنسانية لأبطال أسهموا في اتخاذ خطوات ملهمة في سبيل الحفاظ على الكائنات الحية حول العالم، حيث شارك في المحاضرة أربعة أشخاص ممن حصلوا على منح من صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، بينهم مارلين كونيل من أستراليا التي ساعدتها منحة الصندوق في إنقاذ سلحفاة نهر ماري من الانقراض.

وشارك في المحاضرة كاليب أوفوري وهو خبير في الزواحف والبرمائيات من غانا عمل على إنقاذ ضفدع «توجو» الزلق الذي لم يتبق منه سوى 350 ضفدعاً فقط، وديمتري دوروفيف من روسيا، وأوسكار كامبل مدرس كيمياء في مدرسة الخبيرات البريطانية في أبوظبي وهو من هواة مراقبة الطيور ورئيس لجنة الإمارات لسجلات الطيور.

من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى جانبه صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، أمس في قصر البطين، وفود وزارة التغير المناخي والبيئة، وصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، إضافة إلى وفدَي الأولمبياد الخاص ومجموعة حدائق الحيوان في العين ودبي .. وعدداً من إداريي اتحاد رياضة الجوجيتسو يرافقهم ممثلو وسائل الإعلام الذين شاركوا في تغطية بطولة الجوجيتسو في أبوظبي.

وتبادل سموهم التهاني مع الوفود بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعين المولى عز وجل أن يبارك في إمارات الخير وواحة الأمن والأمان بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأن يسبغ على سموه موفور الصحة والعافية والسعادة ويحفظ وطننا قوياً عزيزاً منيعاً.