السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
madiha yousri

madiha yousri

مديحة يسري تطوي صفحة مضيئة من تاريخ السينما العربية

الرؤية - دبي

رحلت سمراء النيل غنيمة حبيب خليل أو مديحة يسري في هدوء ونبل لتطوي صفحة مضيئة من تاريخ السينما العربية، رحلت في صمت كما بدأت مسيرتها السينمائية وجهاً صامتاً.

كثيرون لا يعرفون أن مديحة يسري المولودة في 3 ديسمبر 1921 تجمع بين الأصل التركي والأصل السوداني، ولكن ما يعرفونه أنها تجمع بين الجمال والموهبة، والالتزام والشغف بالفن.


وهبت الفنانة الراحلة الفن كل حياتها وباتت عنواناً للجمال من دون ابتذال، والموهبة من دون غرور، والنجومية من دون تعالٍ، والتواضع والحب لكل من حولها، برغم الجرح الغائر في قلبها منذ وفاة ابنها الوحيد عمرو محمد فوزي وعمره 27 سنة.

تزوجت أربع مرات من بينهم المطرب محمد الأمين، والفنان أحمد سالم، والمطرب محمد فوزي، وأحد مشايخ الطرق الصوفية، لكنها ظلت تكن محبة خاصة للفنان الراحل محمد فوزي والد ابنها الوحيد عمرو.

شاركت في أكثر من 90 فيلماً سينمائياً و12 مسلسلاً، وكانت بدايتها 1940، وهي الوحيدة مع فاتن حمامة اللتان مثلتا أمام أربعة من عمالقة الطرب هم محمد عبدالوهاب ومحمد فوزي وفريد الأطرش وعبدالحليم حافظ.

الطريف أن مشروب «الهوت شوكوليت» كان سبب دخولها عالم التمثيل بعد أن ذهبت مع صديقاتها لاحتسائه في محل جروبي الشهير بوسط البلد في القاهرة.

وهناك لمحها المخرج محمد كريم الذي كان يبحث عن فتاة جميلة تمثل أمام النجم محمد عبدالوهاب في فيلمه الشهير «ممنوع الحب»، وغنى لها أغنيته الخالدة «بلاش تبوسني في عينيه»، وانحصر دور مديحة يسري في أن تبتسم للمطرب الكبير أثناء كلامه من دون كلام.

المهم أن كريم عندما رآها طلب منها الحضور في اليوم التالي للاستوديو بصحبة أحد والديها، ورفض والدها المحافظ في البداية، ولكن عمتها تولت إقناعه فوافق على مضض.

الطريف أنها استدانت من عمتها خمسة جنيهات لشراء فستان مناسب، ولكنها لم تكفِ فرهنت ساعتها.

ومثلت مديحة وتألقت ولفتت الأنظار ما دعا المنتج اللبناني غبريال تلحمي للاستعانة بها في فيلم «أحلام الشباب» مع فريد الأطرش.

وربطت الصحف بينها وفريد الأطرش ما أغضب والدها في البداية، ولكن نجاح الفيلم جعله يؤمن بموهبة ابنته ولا يقف في سبيل مستقبلها، وتحول الغضب الأبوي إلى زهو وفخر.

وكانت بداية النجومية مع عميد المسرح يوسف وهبي الذي وقّع معها عقد احتكار لثلاثة أفلام مرة واحدة هي «ابن الحداد» 1945 و«فنان عظيم» 1946 و«أولادي».

لعبت كل الأدوار الرومانسية والكوميدية والاستعراضية وعندما تقدم بها السن لعبت دور الأم وما زالت في الذاكرة أمومتها للنجم عبدالحليم حافظ في فيلم الخطايا 1962 مع عماد حمدي ونادية لطفي، وأمومتها للنجمة نبيلة عبيد في فيلم خطيب ماما 1965.

وكان آخر ظهور لها فيلم الإرهابي مع عادل إمام عام 1994.
#بلا_حدود