الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

شركات ترفع إنتاجية الموظفين بحظر البريد الإلكتروني والسوشيال ميديا

تسعى شركات عاملة في الدولة وخارجها إلى منع موظفيها من استخدام البريد الإلكتروني الخاص ووسائل التواصل الاجتماعي أثناء العمل، وتستبدلها بنظام تراسل داخل الشركة، بهدف زيادة الإنتاجية، ومنع هدر وقت العمل في إجراءات شخصية.

وأكد مختصون ومسؤولون لـ «الرؤية» أن بعض الشركات استغنت عن البريد الإلكتروني للتواصل الداخلي بين الموظفين ووسائل التواصل الاجتماعي أثناء دوام العمل، لأن ذلك يضيع وقت الموظفين ويرفع أجواء التوتر.

وتعد شركة أتوس أروجينن التي تتخذ من دبي مقراً لها، من أبرز الشركات التي حظرت على موظفيها استخدام البريد الإلكتروني، فيما تدرس شركات عدة أخرى أن تحذو حذوها.


وأكد مدير شركة «كمبيو وورد» جاك أوسطة أن شركته تسعى إلى تقليص استخدام البريد الإلكتروني، كما أنها تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أثناء العمل، على أمل أن تؤدي هذه الخطوات إلى زيادة التواصل وجهاً لوجه أو حتى عبر الهاتف.

وأعرب عن أمله أن يقضي الموظف وقتاً أكثر من المعتاد في العمل وأن يزيد تركيزه.

وأوضح أن شركته تركز على استخدام البريد الإلكتروني للتواصل فقط مع جهات خارج المجموعة.

ولفت إلى وجود مساوئ أخرى لاستخدام البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي، مثل تعرض بيانات الشركة للخطر عبر تسريبها، أو وصول الفيروسات إلى أجهزة الكمبيوتر.

#بلا_حدود