الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

خليفة سات إلى الفضاء صباح الاثنين

تطلق الإمارات صباح غد الاثنين القمر الصناعي خليفة سات إلى الفضاء من قاعدة الإطلاق في مركز تانيغاشيما الفضائي باليابان ليدشن عصراً جديداً في صناعة الفضاء الإماراتية.

وخضع خليفة سات كأول قمر صناعي إماراتي بنسبة 100 في المئة لاختبارات مختلفة تضمنت اختباراً وظيفياً للتحقق من أن جميع الأنظمة الفرعية تعمل بشكل جيّد، واختباراً خاصاً بسلامة البطاريات، وغيرها من الاختبارات ذات العلاقة، وتم تجهيزه لتأكيد سلامة وضعه على مركبة الإطلاق، كما تم تثبيته على المركبة استعداداً لإطلاقه.

وعملت شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة على تزويد فريق العمل الإماراتي بكافة المرافق الضرورية لإجراء هذه الاختبارات.


وكان فريق العمل المشرف على القمر الصناعي قد أجرى الفحوصات التقنية النهائية على خليفة سات، حيث أصبح جاهزاً للإطلاق، ويتم حفظ القمر ضمن مساحة مصممة خصيصاً لذلك لحين موعد الإطلاق، ويطلق على هذه المساحة اسم «مبنى تجميع المركبات»، حيث يتوجب على القمر الصناعي التواجد في هذه المنطقة قبل موعد الإطلاق خلال مدة تتراوح ما بين خمسة أيام إلى 40 يوماً.

وشارك نحو 70 مهندساً إماراتياً في صناعة القمر الصناعي خليفة سات، يغطون مختلف التخصصات الفنية والهندسية للقمر.

وصرح مدير مشروع القمر الصناعي خليفة سات في مركز محمد بن راشد للفضاء عامر الصايغ، لـ «الرؤية»، بأن القمر الصناعي خليفة سات مغطى تأمينياً من قبل تحالف لشركات إماراتية وأجنبية، مشيراً إلى أن تأمين الأقمار الصناعية يختلف عن بقية التأمين، إذ يركز تأمينه بالدرجة الأولى على التقنية الموجودة في القمر.

ويعد القمر خليفة سات متميزاً من جميع النواحي عن بقية الأقمار الصناعية، مثل قدرته فائقة التصوير بجودة عالية، ونظام تحديث المواقع داخل القمر.
#بلا_حدود