الاثنين - 22 يوليو 2024
الاثنين - 22 يوليو 2024

«الدولي للاتصالات» يدعو إلى إلغاء الرسوم المقيدة لتطبيقات المحادثات الصوتية

«الدولي للاتصالات» يدعو إلى إلغاء الرسوم المقيدة لتطبيقات المحادثات الصوتية
دعا الوفد الأمريكي المشارك في مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، الذي تستضيفه دبي، إلى إلغاء الاشتراطات والرسوم المقيدة لتطبيقات المحادثات الصوتية عبر برتوكول الإنترنت «في أو أي بي» الدول التي تحظر هذه التطبيقات بدعوى منافستها لتطبيقات محلية.

وأكد نائب وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الاتصال المعلوماتي والدولي، رئيس الوفد المشارك في المؤتمر، روبرت ستاير، ضرورة إعادة النقاش حول الرسوم والاشتراطات، مشيراً إلى أن تلك التطبيقات تسهم في تعزيز وتطوير تكنولوجيا الاتصالات بشكل عام، وتسرع حركة التطور التقني لمصلحة المستخدم.

وأوضح أن الرسوم المفروضة حالياً تعود في الأساس إلى نقاشات طرحت في دورات سابقة لفرض ضرائب على استخدامات الإنترنت، ولكنها تطورت لاحقاً لفرض رسوم على عوائد وربحية بعض التطبيقات والبرمجيات على الشبكة، وبدأت بعض الدول بتطبيقها بشكل فعلي.


ورد على سؤال لـ «الرؤية» حول الارتفاع الدائم لأسعار خدمات الاتصالات والإنترنت، بأن الأسعار تقف في بعض الأحيان حائلاً أمام نشر الاتصال بشبكة الإنترنت وخدمات الاتصالات بشكل عام على مستوى العالم.ولفت إلى أن ارتفاع الأسعار يرتبط دائماً بداية ظهور التكنولوجيا الجديدة، لكن التطورات التقنية المتلاحقة في العقود الأخيرة يجب أن تقود إلى انخفاض تدريجي في الأسعار خلال الفترة المقبلة.


وأشار إلى أن تشغيل تقنيات شبكات الجيل الخامس سيسهم بشكل كبير في انخفاض الأسعار، نتيجة النمو في معدلات الاستخدام والربحية، ما يقود لخفض الأسعار واستقطاب مزيداً من المستخدمين.

وأضاف «كما أن تكلفة التقنيات اللازمة لتطبيق وتشغيل شبكات الجيل الخامس والأجهزة العاملة معها آخذة في الانخفاض بسبب تطور التكنولوجيا على عكس بدء إجراء الأبحاث عليها».

ولفت إلى أن تقنيات مثل التخزين الافتراضي والحوسبة السحابية أسهمت بشكل كبير في خفض التكلفة الإجمالية على مقدمي الخدمات، وبالتالي بات هناك مساحة كبيرة يمكن خلالها تخفيض سعر الخدمة.