الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
موظفو غوغل في لندن خارج مقر الشركة

موظفو غوغل في لندن خارج مقر الشركة

إضرابات في مقار غوغل في أنحاء العالم لسوء معاملة المرأة

إضرابات غير مسبوقة في عدد من مقرات غوغل عبر أنحاء العالم، ينظمها عمال الشركة احتجاجاً على معاملة الشركة للنساء.

ويطالب الموظفون بتغييرات في سياسة تعامل الشركة مع الادعاءات الخاصة بالتحرش الجنسي، ومن بين ذلك إنهاء قاعدة التحكيم القسري، وهي خطوة - إن اتخذت - ستسمح للضحايا بمقاضاة من يشكون منهم.

وقال الرئيس التنفيذي لغوغل، ساندر بيتشاي، للموظفين إنه يؤيد حقهم في اتخاذ الإجراءات التي يرونها.

كان ساندر قد أرسل لجميع موظفي غوغل: «أتفهم ما يشعر به كثيرون من غضب وإحباط. وأنا ملتزم تماماً بإحراز تقدم في قضية لا تزال مستمرة منذ وقت طويل في مجتمعنا، وحتى هنا في غوغل أيضا«.ًً

وقد زاد الغضب في الشركة الأسبوع الماضي بعد أن تبين أن مديراً تنفيذياً بالشركة، أندي روبين، تلقى مبلغ 90 مليون دولار بعد تركه غوغل، بالرغم من وجود اتهامات له بالتحرش الجنسي، وهي اتهامات اعتبرتها غوغل نفسها «ذات مصداقية»، لكن أندي ينفي كل الاتهامات.

وتقضي قاعدة التحكيم القسري المعمول بها في شركات سيليكون فالي بأن يحل أي خلاف داخلياً. ويقول منتقدو القاعدة إنها تستخدم، ليس فقط لحماية سمعة الشركة والمتهمين، بل أيضاً لإسكات الضحايا، الذين لا يستطيعون استئناف القرارات، واتخاذ أي إجراء آخر.

#بلا_حدود