الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
مبنى انعقاد قمة "أبيك" في بورت مورسبي والتي استضافتها بابوا غينيا الجديدة لأول مرة "إي بي إيه"

مبنى انعقاد قمة "أبيك" في بورت مورسبي والتي استضافتها بابوا غينيا الجديدة لأول مرة "إي بي إيه"

اختتام «أبيك» بدون بيان رسمي .. وخلافات أمريكا والصين تطغى على القمة

طغى الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين على أعمال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك)، حيث تبادل مسؤولون من الدولتين الانتقادات اللاذعة، ولم يتمكن الزعماء المجتمعون في القمة من إصدار بيان ختامي كما جرت العادة في القمم السابقة، وأرجعوا ذلك إلى إن الرؤى المتعارضة في المنطقة جعلت من الصعب صياغة بيان ختامي، مع كشف الولايات المتحدة والصين عن طموحات متنافسة في المنطقة.

وهاجم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس ما وصفه بـ «ممارسات التجارة غير العادلة» من جانب الصين، في حين حذّر الرئيس الصيني شي جين بينغ من أن الحمائية تعوق النمو العالمي، وأن المواجهة لن تسفر عن فائز.

واشتكى مشاركون من أن الصراع بين القوتين الاقتصاديتين يؤثر في بقية دول العالم.


ولم يتمكن الزعماء المجتمعون في القمة من إصدار بيان ختامي كما جرت العادة في القمم السابقة.

وقال رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة بيتر أونيل، أمس، إن بلاده ستصدر بياناً ختامياً رسمياً في الأيام المقبلة، وذلك في أول مرة يخفق فيها الزعماء في الاتفاق على بيان ختامي في تاريخ أبك.

وفي تصريحاته في المنتدي قال أونيل إن أبيك تحاول ضمان تجارة «حرة ومفتوحة» بحلول 2020.

وصرّح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأن الدول الـ 21 المشاركة في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) فشلت في الاتفاق على بيان ختامي.

وأوضح أن الدول الأعضاء لديها وجهات نظر مختلفة بشأن القضايا التجارية، ومن ثم فإنه لن يصدر عن القمة إلا ملخص في نهاية الاجتماع.

ولفت ترودو إلى أن الدولتين كانتا ضمن الدول المسؤولة عن الفشل في التوصل إلى توافق في الآراء.

من جهته، انتقد رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي، أمس فرض «قيود تجارية انتقامية» بين الدول، في إشارة إلى تصاعد الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وأضاف أنه يتعين اتخاذ أي إجراء استناداً إلى قواعد منظمة التجارة العالمية، وشدد آبي على التزام اليابان بوضع قواعد تجارية حرة ونزيهة بوصفها تعزز التجارة الحرة، وتعهد بدعم مشروعات بنية تحتية تفي بالمعايير الدولية.

وأوضح أنه تتعين دراسة هذا الانفتاح والسلامة المالية، حتى تكون هناك مشروعات بنية تحتية مفيدة للمستثمرين والمستفيدين.

من جانبه أشار المدير العام لقسم الشؤون الدولية في وزارة التجارة الصينية، تشانغ شاو قانغ، إن بابوا غينيا الجديدة ستصدر بياناً من الرئيس بدلاً من البيان الختامي.

وقال وزير خارجية بابوا غينيا الجديدة ريمبينك باتو إن الرؤى المتعارضة في المنطقة جعلت من الصعب صياغة بيان ختامي مع كشف الولايات المتحدة والصين عن طموحات متنافسة في المنطقة.
#بلا_حدود