الخميس - 20 يونيو 2024
الخميس - 20 يونيو 2024

قيادة مؤقتة لـ «رينو» الفرنسية

قيادة مؤقتة لـ «رينو» الفرنسية
تسعى الحكومة الفرنسية لتنصيب قيادة مؤقتة لإدارة شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات، في أعقاب توقيف السلطات اليابانية للرئيس التنفيذي للشركة «كارلوس غصن» على خلفية اتهامه بالتلاعب في حسابات أرباحه الشخصية.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن وزير المالية الفرنسي برونو لو مير القول لمحطة فرانس إنفو «إنه على الرغم من أن فرنسا، أكبر حامل أسهم في شركة رينو، فإنها لا تطالب بعزل غصن عن منصبه، إلا أنه أصبح في موقف لا يؤهله لإدارة الشركة».

ويعتزم مجلس إدارة رينو الاجتماع مساء اليوم. وقال لو مير إنه سوف يلتقي بإدارة رينو وممثلي الدولة في مجلس إدارتها اليوم من أجل تنصيب إدارة مؤقتة لإدارة أعمال الشركة.


ويذكر أن غصن، فضلاً عن كونه رئيساً لشركة نيسان - التي تمتلك أكبر مصنع للسيارات في بريطانيا في سندرلاند - يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية ورئيس شركة ميتسوبيشي موتورز.


كما أنه يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي موتورز الاستراتيجي.